لا تشغل نفسك فالله يهلك الظلمة بأذل مخلوقاته

اقرؤا التاريخ إذ فيه العبر…قد ضل قوم ليس يدرون الخبر، كما قال الشاعر. والملفت بشكل مستمر وصريح لأفعال الأجيال والأمم السابقة فانهم يستفيدون من أخطائهم ويصححون خطاهم ويتجنبون ما تسبب في هلاكهم. فقد أخبر الله لنا في محكم تنزيله أمما وأقواما لنعتبر فيهم وكانو أكثر قوة منا من حيث الشكل والمال . قال  الله سبحانه (كالذين من قبلكم كانو أشد منكم قوة وأكثر اموالا وأولادا فاستمتعو بخلاقهم كما استمتمع الذين من قبلهم بخلاقهم) وقال أيضا (أولم يسيرو في الأرض فينظرو كيف كان عاقبة الذين من قبلهم واثاروا الأرض وعمروها أكثر مما عمروها). حتي أن بعضهم بضخامة جسمهم وقوتهم يبنون بيوتهم علي سفوح الجبال كما قال تعالي (وكانوا ينحتون من الجبال بيوتا فارهين)….

النمرود بن كنعان :

فاخبرنا الله في القرآن الكريم النمرود بن كنعان الذي هو أول من وضع التاج علي رأسه كيف أدعي الألوهية  وأمر الناس ان يسجدوا له مقابل أن يطعمهم حتي أهلكه الله لطغيانه عن طريق بعوضة أذلته حتي ان رأسه كان يضرب بالمطارق حتي تهدأ البعوضة….

نمرود أقوي ملوك الأرض تذله وتقهره بعوضة!! من كان يصدق ؟!

نهاية الظلمة والمتجبرين عجيبة ، كسر الله أنفه وبقي مذلولا الي أن مات .

أبرهة الاشرم:

وسرد لنا القرآن الكريم قصة أبرهة الأشرم الذي طغي علي حرم الله وقال قولته المشهورة : سأبني كنيسة أسميها القليس ليحج العرب إليها بدل الكعبة وعندما انتهي من بنائها دعا إليه كبار وسادة قريش فقالو إنا لن نبدل علي خطي أسلاف أجدادنا فليس لنا غير الكعبة  حرما. فسعي اليه بجيشه الجرار إلى مكة المكرمة فلم يقاتلهم أحد من أهالي مكة فأرسل الله لهم طيرا أبابيل حتي جعلتهم كعسف مأكول….

اين أسطورة الجيش الذي لا يقهر ؟ قهرته طيور !! يا لها من نهاية عجيبة، جيش أبرهة العظيم نسفته طيور . من يتحد الله يسلطه الله أذل مخلوقاته ليكون عبرة لمن يعتبر .

قارون :

واسأل قارون أغني الاغنياء عن مفاتيحه التي من شدة حملها وحجمها يحمله عصبة من الأقوياء عن نهايته حين طغي كيف خسف الله به الأرض ؟!

نادي من في الأرض جميعا -أنقذوني- النجدة النجدة- استغاث بموسي عليه السلام-  يا لها من كسر أنفة وكبرياء، قارون القائل ( إنما أوتيته علي علم عندي ) المتكبر علي الله ، يستغيث بالناس لينحوه ولكن لا مفر من عقاب الله ومن بطشه .

فرعون:

لماذا القرآن الكريم ثلثه قصص وحكايات عن الأولين؟ لكي نتأمل قليلا ننظر إلى قصة فرعون . فرعون بلغ من الطغيان مداه بقوله ( أنا ربكم الأعلي ) فماذا كانت نهايته ؟ نهاية فرعون هي تربيته لطفل صغير في بيته سيكون سببا في نقض زعم الوهيته وهلاكه في الأخير . تأمل معي جيدا هو يربي عدوه في بيته ولا يدري !! يا سبحان الله.

مصطفي كمال اتاتورك

واسأل عن أتاتورك حين قال لا يمكننا أن نسير وراء دين يتحدث عن التين والزيتون ماذا كانت نهايته؟ أصيب بتلف الكبد وأتت النمل الأحمر فأهلكته وبعد سنتين من وفاته  أكتشف الأطباء أن علاج من لدغته النمل الأحمر هي مستخرج من لحاء شجرة التين!! وكان من إنجازاته! : إنه ألغى الحروف العربية من اللغة التركية وأنه منع الأذان في المساجد وكذالك ألغى الاحتفال بعيد الفطر والأضحي. وخلال حكمه لتركيا منع الحجاب للمؤمنات المحصنات.. ونبذ الخلافة العثمانية الإسلامية وحولها الي دولة علمانية صرفة. حتي تحقق قول الحق رب الأرباب ( حتي يردوكم عن دينكم ان استطاعو) . فمن أهل الإسلام في تركيا حينها من ارتد عن الإسلام ومنهم من اغتر بالأوهام الذي ينشرها حزب الاتحاد والترقي العلماني ومنهم من فر بدينه الي بلاد الله الواسعة. وإنه أيضا حول الأحد إجازة أسبوعية بدلا من يوم الجمعة.

وأيضا اختار اسم مصطفي حتي يغتر به الجهال فيظنوه أسطورة العصر.. والعجيب انه وصي قبل موته الا تصلي عليه أي صلاة. والأغرب من ذلك كله أن بعض الأتراك الآن يعتبرونه بطلا اسطوريا ومناضلا قوميا حمي تركيا من الانقسامات التي كانت تطيح ما حول تركيا وجوارها… الا يكفيكم يا ناس أنه حارب الله ورسوله وأعلنها صراحة فيا أسفي علي كل من يعظمه ويعطيه أكبر من حجمه…

 فاليوم تركيا فيها مساجد تذكر فيها اسم الله آناء الليل وآناء النهار وفيه يشجع لتحفيظ القرآن الكريم…  قال تعالي (إن الذين كفرو ينفقون أمولهم ليصدو عن سبيل الله فسينفقونها ثم تكون عليهم حسرة ثم يغلبون والذين كفرو إلى جهنم يحشرون)

فلكم بذلت من الأموال والمهج ، وسهرت ليل نهار لكي تطفئ نور الله وأبي الله الا ان يتم نوره. ولكم جدت بكل غالي ونفيس للقضاء علي الإسلام وأهله… ولم يمض قرن واحد فها هي نتائج ما بذلت تتحول إلى كابوس.. يرعبك ويسعر قلبك ألما وكمدا… وأكثر منك إيلاما اتباعك الآن وكيف أصابتهم الخيبة.

 رئيس البرازيل “تانكريدو نيفيس“:

 قال بحملته الإنتخابية في عام 1985: “إذا حصلت على 500 ألف صوت، فإن الله لن يستطيع إزاحتي.”

المتحدين بالله في كل قرن يجعلهم الله عبرة الأزمان كلها فهذا الرئيس تحدي الله فماذا كانت نهايته؟. حصل علي الاصوات بالفعل وقبل استلامه منصب الرئاسة  بيوم واحد، مرض مرضا شديدا مما اضطر لإجراء عملية جراحية عاجلة. فاستلم نائبه المنصب بصورة مؤقتة لحين تحسن حالته لكنه توفي بعد أسبوع قبل ان يتسلم المنصب رسمياً . لقد زاح الله عنك الحياة كلها ليس فقط المنصب يا تانكريدو نيفس.. والآن تدرك جيدا أكثر منا مآل قولك وعاقبته وما تجنيه الآن .

هذه بعض العبر والآيات التي حكاها لنا ربنا. فمع قدرتهم الهائلة لم يشكرو الله بل طغوا فكانت عاقبتهم أشد وأنكى… فما أغنى عنهم جبروتهم وقوتهم عن عقاب الله ولم يفلتوا من بطشه…

أخيرا لا يغرنك أي طاغية تحدي الله فوالله ليخيبن الله ظنه ويدير عليه دائرة السوء…

محمد بن الحسن

كاتب وباحث صومالي
زر الذهاب إلى الأعلى