القمة الأفريقية تنطلق غدا الجمعة في أديس أبابا وملفات الإرهاب تتصدر جدول الأعمال

 يشارك العديد من الدول من بينها الولايات المتحدة الامريكية وكذا ممثلون عن المنظمات الإقليمية والدولية والأمين العام للأمم المتحدة بان كى مون فى أعمال القمة الأفريقية فى دورتها الرابعة والعشرين باديس ابابا وذلك بصفة مراقب.

ومن المقرر حسب تصريحات نكوسازانا دولامينى زوما رئيسة مفوضية الاتحاد الافريقى ان يشارك فى القمة الافريقية التى تنطلق الجمعة القادمة لمدة يومين فى اديس ابابا اكثر من أربعين رئيس دولة وحكومة فى مقدمتهم الرئيس عبد الفتاح السيسى.

وعلمت وكالة انباء الشرق الاوسط انه المقرر ان يصل الأمين العام للامم المتحدة بان كي مون اليوم الخميس الى العاصمة الاثيوبية اديس ابابا حيث يشارك فى جانب من اعمال قمة رؤساء دول وحكومات الدول الاعضاء بالاتحاد الافريقى والتى تنطلق يوم الجمعة القادم.

ومن المقرر أن يكون ملك إسبانيا فيليب السادس ضيف شرف القمة الأفريقية لهذا العام”.

كما يشارك فى القمة كل من الأمين العام لجامعة الدول العربية نبيل العربي، والرئيس الفلسطيني محمود عباس، ورئيس وزراء السويدي ستيفان لوفين، إلى جانب عدد من الوزراء بدول العالم.

ومن المقرر – بحسب مصادر دبلوماسية – ان يشارك كى مون فى عدة اجتماعات تعقد بالتوازى وعلى هامش اعمال القمة وخاصة اجتماعات مجلس الامن والسلم التابع للاتحاد الافريقي حول الوضع فى جنوب السودان، وسبل محاربة جماعة “بوكو حرام” والايبولا.

كما يراس الامين العام للامم المتحدة بالاشتراك مع رئيسة مفوضية الاتحاد الافريقى زوما اجتماعا حول كيفية مواجهة وباء الايبولا المنتشر فى عدد من الدول الافريقية وتطاعياته على الشعوب والدول.

وفى السياق ذاته..يحضر موراي ماكولي وزير خارجية نيوزيلندا، الاعمال التحضيرية لقمة الاتحاد الأفريقي المنعقدة حاليا في أديس أبابا.

وأكد ماكولي أهمية القمة حيث يجتمع حاليا وزراء الدول الـ٥٤ الاعضاء بالاتحاد الافريقى وهو ما يسمح لنيوزيلندا بمناقشة وبشكل مباشر مع الدول الأعضاء بشأن القضايا ذات الأهمية مثل الأمن الإقليمي والتعاون الزراعي، والطاقة المتجددة .

وقالت مصادر دبلوماسية ان نيوزيلاندا التى تشغل حاليا مقعدا غير دائم بمجلس الامن التابع للامم المتحدة تحرص على التواصل مع جميع الدول حول الملفات والمسائل التي لها علاقة بمجلس الأمن، ومن هنا تأتى أهمية حضور القمة الأفريقية وأعمالها التحضيرية باعتبارها فرصة للاستماع بشكل مباشر للقادة الافارقة.

ولا تغيب الولايات المتحدة الامريكية عن اعمال القمة الافريقية فى دورتها الـ 24 حيث ترأس مساعدة وزير الخارجية للشؤون الافريقية ليندا توماس جرينفيلد ستراس الوفد الامريكى الذى يشارك فى اعمال القمة بصفة مراقب.

وذكرت مصادر دبلوماسية امريكية ان مساعدة وزير الخارجية الامريكى ستعقد خلال زيارتها التى تبدا فى وقت لاحق اليوم الثلاثاء الى اديس ابابا والتى تستمر حتى الحادى والثلاثين الجارى لقاءات مع عدد من كبار المسئولين الاثيوبيين الى حانب المشاركة فى أعمال القمة.

كما تلتقي مساعدة وزير الخارجية الامريكى مع كبار المسؤولين من الدول الأعضاء في الاتحاد الأفريقي ومفوضية الاتحاد الأفريقي، وكذلك الحلفاء والشركاء الدوليين،لمناقشة مجموعة من القضايا والتحديات في أفريقيا اليوم.

ومن المقرر ان يصل نائب رئيس الوزراء وزير خارجية لوكسمبورج جون اسيلبورن فى وقت لاحق اليوم الثلاثاء الى اديس ابابا حيث يشارك بصفة مراقب فى الاجتماعات التحضيرية للقمة.

وقالت مصادر من لوكسمبورج إن مشاركة الوزير اسيلبورن فى قمة الاتحاد الأفريقي تعكس حرص لوكسمبورج على تعزيز العلاقات السياسية-الدبلوماسية والاقتصادية والثقافية مع القارة الافريقية.. مشيرة إلى أن الوزير سيعقد على هامش القمة لقاءات ومباحثات مع عدد كبير من النظراء الافارقة.

كما يشارك أيضا فى الاجتماعات التحضيرية للقمة وزير الخارجية النرويجى بورج برنده بصفة مراقب.

المصدر-الشرق الاوسط للأنباء

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى