الحكومة الصومالية تطالب بمساعدات دولية للقضاء على حركة الشباب

نددت الحكومة الصومالية خلال إجتماع عاجل لمجلس الوزارء ليلة أمس، بالهجوم الذي تعرض للمركز التجاري وست غيت  في نيروبي، وطالبت بمساعدات دولية من أجل إستئصال جذور حركة الشباب التي اعلنت مسؤوليتها عن الهجوم

وقال رئيس الوزراء الصومالي بالانابة، عبدالرزاق عمر محمود ” يوجد جذور حركة الشباب  في الصومال،  ولا يمكن القضاء عليها الا من خلال مساعدة الحكومة في حربها ضد الحركة”

واضاف الوزير ”  واذا تعاوننا في جميع المجالات يمكن القضاء على هذه الحركة”

ومن جانبه أعلن وزير الدفاع الصومالي عبدالحكيم فقيه في تصريحات للصحفين عقب الإجتماع الوزاري وقوف  الحكومة الصومالية الي جانب الكينيين حكومة وشعبا

وقال الوزير  ” نقدم التعازي الي الحكومة الكينية،  والي  عوائل ضحايا  الهجوم  المسلح على المركز التجاري. 

واضاف الوزير ” فيما يبدو تنقل المجموعات المسلحة أنشطتها الإرهابية الي دول الجوار، ومن الصعب أن نمنع ذلك، ما لم يكن هناك تعاون جدي في القضاء على هذه المجموعات داخل الصومال”

منذ عام 2009م، تقاتل الحكومة الصومالية حركة الشباب التي تتبع  بتنظيم القاعدة، ولكنها لم تنجح  حتى الآن في الحد من نشاطات  هذه الحركة التي تسيطر مناطق شاسعة في جنوب الصومال

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى