كواليس اجتماع الرئيس الصومالي مع ممثلي المجتمع الدولي بمجمع حلني

اجتمع رئيس الحكومة الاتحادية الصومالية يوم السبت الماضي مع ممثلي المجتمع الدولي لاستعراض التقدم المحرز بشأن اتفاق جديد من أجل الصومال.

وفقا لبيان صحفي لفريق دعم المعلومات الاتحاد الافريقي / الامم المتحدة أرسل لمركز والتا للمعلومات ، ان إجتماع الشراكة رفيعة المستوى ترأسه فخامة الرئيس الصومالي الشيخ حسن محمود و حضره العديد من الشركاء المانحين بما في ذلك سفير الاتحاد الأوروبي إلى الصومال ميشيل سيرفوني دي اورسو و الممثل الخاص للأمين العام للأمم المتحدة للصومال نيكولاس كاي، من بين آخرين.

ويعكس الاتفاق أولويات الحكومة الاتحادية لعام(2014-2016) و يضع الأساس لبناء مؤسسات الدولة للمساءلة والوظيفية ، وإنشاء الإدارات المحلية والإقليمية في روح الدستور الوطني، وتحسين الأمن في البلاد و الإيرادات.

ويقول الرئيس الصومالي فخامة الشيخ حسن محمود ليس هناك توافق في الآراء بين حكومته و شركائها الدوليين على ما يجب القيام به لتلبية احتياجات السكان على النحو المتوخى في صفقة المدمجة الجديدة من أجل الصومال. وأعرب عن تقديره أيضا للدعم الذي يقدمه الاتحاد الأوروبي ، وخاصة نحو تعزيز القدرات المؤسسية.

وقال الممثل الخاص للأمين العام للأمم المتحدة نيكولاس كاي ان جميع الأطراف في الاجتماع قد وافقت علي ضرورة التحرك على نحو أسرع على مجالات محددة متفق عليها . 

وقال يجب علي الرئيس والحكومة الاتحادية الصومالية والمجتمع الدولي معا، أن “يذهبا أبعد من ذلك في تقديم ما يحتاجه الصوماليين و الصومال و حددنا مجالات محددة ، ونحن نريد أن نرى تقدما فيها بحلول الإجتماع الذي يعقد في نهاية يونيوالقادم قبل شهر رمضان . وقال أنا واثق جدا أنه مع الدعم الدولي أن الحكومة الاتحادية مع البرلمان و البرلمانيين المكرسين للغاية 

وأنا واثق جدا أن نقدم معا أشياء محددة بحلول نهاية يونيوالقادم ” .

ان الأولويات للصفقة الصومالية الجديدة تشمل السياسة الصومالية الشاملة ، وتحسين الأمن في البلاد ، والعدالة ، ووضع أساس اقتصادي قوي للبلاد و ضمان تحسين الإيرادات والخدمات للحكومة والشعب الصومالي .

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى