اخبار جديدة
الرئيسية / أرشيف الكاتب: حسن عبدالرزاق عبدالله

أرشيف الكاتب: حسن عبدالرزاق عبدالله

حسن عبدالرزاق عبدالله
طالب، دكتوراة في التربية _ مناهج وطرق التدريس. جامعة بخت الرضا.

محمود أحمد على… رائد التعليم الحديث في  الصومال

maxamuud Axmed Cali

مولده ونشأته:- ولد محمود أحمد علي نور في أوائل القرن العشرين وبالتحديد عام 1900م في بادية مدينة برعو، وتلقى تعليمه الأساسي بمراحله المتعددة في مدينتي برعو وبربرة. حفظ القرآن الكريم مبكرا ثم التحق بمدرسة الأساس بمدينة بربرة التي كانت تابعة للاستعمار البريطاني، وكان من أبرز الطلاب الصوماليين الموهوبين في مدارس الاستعمار البريطاني، وفي عام 1919م  سافر إلى السودان للدراسة وإلتحق ... أكمل القراءة »

بين الرؤية السياسية والإنسجام التعليمي

التعليم

ظل التعليم أحد أركان التقدم في المجتمعات الإنسانية على مدار تاريخ البشرية وأحد أعمدة التفوق لحياة البشر، وأن التربية والتعليم هما كيان الانسان لتحقيق الأهداف التربوية التي تستند إلى تصميم من قبل المؤسسات التعليمية من خلال رسم الاستراتيجية العامة والسياسة التعليمية، إذن فلا تربية ولا تعليم بدون  استراتيجية ولا سياسية تضع الإطار العام الإجرائي للنظام التعليمي. تعريف السياسة التعليمية إن ... أكمل القراءة »

 تصميم المناهج التعليمية في الصومال (فلسفة التعليم)

منهج التعليم

إن كل دول العالم تسعى سعيا حثيثا لبناء ومراجعة مناهجها الدراسية وتطويرها والإرتقاء بها إلى الأحسن… فعملية بناء المنهج تختلف تماما عن عملية تطوير المنهج، حيث تختلف من نقطة الأساس وهي بداية وانطلاق عملية بناء المنهج، وتبدأ من الصفر أى بمعنى بناء منهج جديد وإلغاء المنهج السابق كله، ولهذا فإن الصومال تحتاج في هذا الوقت إلى بناء وتصميم وتخطيط منهج ... أكمل القراءة »

 مشكلة الأمية في الصومال : الأسباب وطرق العلاج

waxbarasho

ظلت الأمية في عصرنا الحاضر مشكلة اجتماعية معقدة ومركبة، فهي سبب رئيس من أسباب التخلف الاجتماعي، كما أنها نتيجة لطبيعة التخلف، وهكذا ترتبط الأمية بالتخلف … إن أهمية العلم تنبع من مقولة (إن العلم نور)، كما يتقزز الفرد من الجهل تبعا لمقولة (و الجهل ظلام)، فالعلم يوسّع دائرة الأفق، وينشئ حضارة للمجتمع وإبداعا ، فيقدم ويطور خبرات ومساقات وليس العلم ... أكمل القراءة »

الأمة الإسلامية كما ينبغي أن تكون

التعاون الاسلامي

إنها أمة الإسلام، والمصادر التي تستقي منها المفاهيم والمذهبيات هي القرآن والسنة، وهي التى تؤمن بعقيدة الإسلام وتطبق بأحكام الإسلام وتحمل لواء الإسلام لتنشر كلمة الحق في عالم البشرية، قال الله تعالى: “كُنتُمْ خَيْرَ أُمَّةٍ أُخْرِجَتْ لِلنَّاسِ تَأْمُرُونَ بِالْمَعْرُوفِ وَتَنْهَوْنَ عَنِ الْمُنكَرِ وَتُؤْمِنُونَ بِاللَّهِ وَلَوْ آمَنَ أَهْلُ الْكِتَابِ لَكَانَ خَيْرًا لَّهُم مِّنْهُمُ الْمُؤْمِنُونَ وَأَكْثَرُهُمُ الْفَاسِقُونَ” سورة آل عمران الآية/110. ذلك ... أكمل القراءة »

بين التعليم وتقدم المجتمع

التعليم

ظل التعليم على مدار التاريخ ركنا مهما في التقدم المجتمعي، ومحركا أساسيا في التطور الحضاري ، فنمو المجتمعات مرتبط بمدى التقدم المحرز في تحديث التعليم المستمر والمتظم، وبناء المؤسسات التعليمية، أهم الوسائل الضرورية لكل من التعليم النظري والتطبيقي في هذا العصر بأسس مهنية ثابتة ووفق قواعد علمية راسخة، وذلك لضمان توسيع أفق المشاركة المجتمعية  في جميع مجالات التعليم والعملية التعليمية. ... أكمل القراءة »

التربية ودورها في مكافحة التطرف(استراتيجية الوقاية من التطرف)

tarbiyada

مفهوم التربية التربية هي عملية تنمية الإنسان المتكامل، عقلياً، وجسدياً، ونفسياً، واجتماعياً، بواسطة خبرات تربوية لتحقيق أهداف المجتمع المستقبلية في أجياله المختلفة بحيث تتحقق هذه الأهداف في مراحل ومستويات التربية. فالتربية تعني التعليم حتى يستطيع الإنسان أن يعيش حياة أفضل، فإنها تعني ذلك لأن التعليم يؤدي إلى تنمية الشخصية، أي تنمية القوى الجسدية والعقلية والخلقية (1). فالنظرة الموضوعية في التربية ... أكمل القراءة »

الواقع التعليمي في المدارس القرآنية في الصومال (الواقع – المأمول)

dugsiyada quraanka

كان التعليم الابتدائي والإعدادي في الصومال يوفر كل الحاجات التعليمية للمواطنين في عهد سياد بري، بحيث تدرس المدارس مناهج تعليمية تسير وفق حاجات المجتمع وفلسفة البلاد، وتهتم بغاية أبناء الوطن. ولكن بعد سقوط الحكومة المركزية تغيّرت كل الأدوات والنشاطات التعليمية إلى العكس، وأصبح التعليم الابتدائي والإعدادي غير متوازن لا توقر للمواطنين التعليم والمهارات المطلوب لنهضة البلد وتطوره، كما تم هدم ... أكمل القراءة »

الأجيال الناشئة، وتعددية المناهج التعليمية في الصومال (التحديات – الحلول)

الجيل الناشئ

مفهوم الأجيال الناشئة:- يمثل الجيل الناشئ نسبة كبيرة من السكان في اﻟﻤﺠتمع الصومالي، مما يستدعي الاهتمام والتوجيه الصحيح على وفق معطيات وآفاق العصر، ويتطلب توجيه الجيل الناشئ التعرف أولا على المشكلات التى تواجه من قبل المناهج الأجنبية المستوردة، لأنهم يمثلون الفئة الأكثر تأثرًا بالتغيرات الاجتماعية والاقتصادية والسياسية التي يمر ﺑﻬا اﻟﻤﺠتمع الصومالى، فقد أصبح من الضرورات أن نتكلم بهذا الموضوع ... أكمل القراءة »