أخبارتقارير ودراسات

الشركاء الدوليون يطرحون 11 بندا لوضع نموذج انتخابي ذي مصداقية وقابل للتنفيذ في الصومال

جدد شركاء الدوليون ( بعثة الاتحاد الأفريقي في الصومال (AMISOM) ، كندا ، الدنمارك ، إثيوبيا ، الاتحاد الأوروبي ، فنلندا ، فرنسا ، ألمانيا ، الهيئة الحكومية الدولية المعنية بالتنمية (IGAD) ، إيطاليا ، كينيا ، النرويج ، السويد ، سويسرا ، المملكة المتحدة ، الأمم المتحدة والولايات المتحدة)  في بيان صحفي صادر أمس الخميس، التأكيد على ضروة تنفيذ مقررات اجتماع الحكومة الصومال الفدرالية  والشركاء الدوليين المنعقد في الثاني من  شهر أكتوبر\تشرين أول الماضي والتزامات الحكومة الفيدرالية المتمثلة في الاسراع في تطبيق قانون الانتخابات وقانون الأحزاب السياسية المعدل قبل نهاية دسيمبر\كانون الثاني الجاري ، وضمان تمثيل 30 في المائة كحد أدني للمرأة في البرلمان الفيدرالي وبما يتماشى مع الالتزامات التي تم التعهد بها قبل الدورة الانتخابية السابقة ، بالإضافة إلى ضروة وضع ترتيبات أمنية تسمح باجراء انتخابات مباشرة حرة ونزيهة  نهاية عام 2020 ووائل عام 2021 وبمشاركة أكبر عدد ممكن من الناخبين . 

وقال البيان إن هذه الإلتزامات تستند إلى تعهدات طويلة الامد من قبل مجموعة واسعة من  القيادات الصومالية، حثا جميع الأطراف على الوفاء بهده الإلتزامات واجراء انتخابات شعبية مباشرة على أساس ”صوت واحد شخص واحد“ بحلول 2020\2021.

 وأوضح البيان أن ممثلين  من الشركاء الدوليين قاموا خلال الأيام القليلة الماضية بزيارات لعدد من الأقاليم الصومالية بهدف اجراء مشاورات مع جميع الأطراف السياسية في البلاد بما فيهم اللجنة المستقلة للانتخابات ورئيس الوزراء حسن علي خيري، ورئيس مجلسي الشعب والشيوخ  والقائد العامة للشرطة ورئيس الفريق الأمني المكلف بحماية الانتخابات ولتقييم الانجازات المحرزة وأن الشركاء الدولين أثنوا الأطراف السياسية على الاعمال المتعلقة بالإنتخابات والتي تحقققت حتى الآن.

انطلاقا من التزامات الحكومة الفيدرالية والاطراف السياسية الاخرى، حث الشركاء الدوليون  على أن يضمن نموذج الانتخابات المقبلة:

  1. احترام الدستور 
  2. التأكيد على اجراء الانتخابات الفيدرالية في موعدها المحدد أواخر عام 2020\ ومطلع عام 2021 مع الالتزام على عدم تمديد فترة ولاية السلطة التنفيذية والبرلمان .
  3. ضمان تمثيل عادل لكافة مكونات المجتمع الصومالي
  4. اتاحةالفرصةللمواطيينالصوماليينفيأنينتخبواممثليهمعبرانتخاباتمباشرة  وعلى أساس ”صوت واحد شخص واحد“.
  5. التأكيد على دور الأحزاب السياسية 
  6. التأكيد على كوتة المرأة في البرلمان 30 في المائة كحد أدنى 
  7. تسهيل العملية الانتخابية لضمان مشاركة واسعة لجميع المواطنين بما في ذلك النازحون داخليا.
  8. دعم واسع من  قبل جميع شركاء الوطن
  9. القدرة على التنفيذ الفعال والآمن وجذب التمويل الكافي من خلال تطبيق هذه المبادئ
  10. أن تنظم الانتخاب في أجواء آمنة وأن تفرز قيادات لديهم شرعية واسعة
  11. احترام مسؤولية وولاية اللجنة المستقلة للانتخابات .

 وأخيرا دعا الشركاء الدوليون، البرلمان الفيدرالي بمجلسيه الشيوخ والشعب إلى الاسراع في انجاز قانوني الانتخابات والأحزاب السياسية قبل نهاية العام الجاري. كما دعا الشركاء الدوليون الصوماليين إلى نبذ خلافاتهم جانبا واطلاق مفاوضات بناءة، مؤكدين على استمرار دعمهم للعملية الانتخابية والاستعداد لتقديم الخبرة الفنية للسلطات الصومالية لوضع نموذج انتخابي ذا مصداقية وقابل للتنفيذ.

مقالات ذات صلة

اترك رد

إغلاق
إغلاق
التخطي إلى شريط الأدوات