أمريكا… الجالية الإثيوبية الصومالية تحتفل بليلة كالي

اجتمع كل من نائبة القنصل العام في القنصلية العامة الاثيوبية في لوس انجليس، السيدة وينشيت مبرات، واالسكرتيرالعام السيد حبيب يوسف في مكتب القنصلية إجتمعا مع أكثر من 200 من أعضاءالجالية الاثيوبية الصومالية في المهجر في سان دييغو ، كاليفورنيا، للاحتفال بليلة كالي و تسليط الضوء على على التحول السياسي والاقتصادي التي تجري في البلاد وفي المنطقة مستمرة. وكان هذا الحدث الذي تم تنظيمه من قبل الجالية الاثيوبية الصومالية في كاليفورنيا وجمعت معا التوعية و الحدث التعليمي أطلق عليه إسم كالي.. 

كالي هي القرية التي ُطلبَ فيها من الصوماليين الاثيوبيين من المستعمرة البريطانية ما إذا كانوا يريدون البقاء مع مستعمرة بريطانية ، أو أن يصبحوا جزءا من إثيوبيا الكبرى الا ان حكماء شيوخ الصوماليين الاثيوبيين اختاروا الانضمام إلى إثيوبيا الكبرى بدلا من البقاء مع المستعمرة البريطانية قائلين “أعطوا قصبكوم لشخص ما يمكنكوم الحصول عليه منه مرة أخرى.

وقال رئيس الجالية السيد عبدلله عيديد وهويفتتح، هذا الحدث قائلا نحن هنا للاحتفال إحياء تراث كالي ، الذي شهد بداية لمفهوم الطوعي و التعايش السلمي ، وضمان حقوق متساوية في ظل القانون الذي أصبح تركة رئيس الوزراء الراحل ، ميليس زيناوي.
وحثت نائبة القنصل العام السيدة وينشيت مبرات إثيوبيو المهجر على المشاركة بنشاط في النمو وخطة التحويلية،والمساهمة في النمو و التنمية في المنطقة والأمة ككل ، وقالت انها دعت ايضا أعضاء الجالية للإستثمارفي بلادهم ، وكذلك تشجيع وتسهيل الاستثمار من ولاية كاليفورنيا ، وباقي المدن من الولايات المتحدة الأمريكية.

 

 

 

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى