اخبار جديدة
الرئيسية / أخبار / قرار رئاسي لأوباما يحاول منع إدارة ترامب من إساءة معاملة الصوماليين

قرار رئاسي لأوباما يحاول منع إدارة ترامب من إساءة معاملة الصوماليين

قرر الرئيس الأمريكي باراك أوباما قبل أيام معدودة من انتهاء ولايته تمديد « وضع الحماية المؤقتة للمواطنيين الصوماليين «وغيرهم لمدة 18 شهرا اضافية في خطوة تحاول منع الرئيس المنتخب دونالد ترامب من محاولة اتباع نهج مختلف بشأن وضع الملايين من المهاجرين.

ويشمل القرار جميع الافراد الذين لا يحملون جنسية وكانت الصومال اخر مقر اقامة لهم، وقد بدأت الادارات الأمريكية المتعاقبة بتنفيذ برنامج مماثل منذ عام 1991، وقد مدد الرئيس الاسبق جورج دبليو بوش هذا البرنامج في عام 2001 ومدده أوباما في عام 2012.

وهذا الوضع ليس مؤقتا كما تشير تسمية البرنامج حيث تم تمديد البرنامج على مدار 25 عاما، ووفقا للعديد من المحليين فإن إدارة ترامب والكونغرس الجمهوري سيعملان معا على محاولة اتباع نهج مختلف، وعلى ما يبدو، فإن وزير الأمن الداخلي جيه جانسون اتخذ هذا القرار بناءا على تعليمات من أوباما في الأيام الخمسة الاخيرة من الإدارة بدلا من ترك القضية لوزير الامن الداخلي القادم من إدارة ترامب بسبب الاعتقاد بأن إدارة ترامب قد لا تمدد البرنامج.

ويسمح البرنامج باستفادة الرعايا الأجانب وخاصة من اللاجئين الصوماليين في التوظيفات وتصاريح العمل، وهذا الموقف اثار انتقاد انصار ترامب إذ قالوا أنه قد يكون بين هولاء العديد من الافراد الذين لديهم صلات مع الإرهاب او الجريمة ولذلك فإن المصلحة تتطلب ضرورة اجراء السلطات الأمنية مقابلات جديدة مع جميع الافراد والتحقق من الاستمارات والتطبيقات للتاكد من عدم وجود محاولات للاحتيال والكذب.

ووصل صوماليون إلى الولايات المتحدة في الاشهر الاخيرة بمعدلات اكثر من أى مضى، ووفقا للأرقام المتوفرة في السنة المالية الجديدة والتى بدات في أول تشرين الأول/ اكتوبر فإن العدد الاجمالي للاجئين الصوماليين قد وصل إلى 2775 بين هذا التاريخ و7 كانون اول/ ديسمبر الماضي بزيادة قدرها 30 في المئة عن نفس الفترة من السنة المالية لعام 2016.

واتهم انصار ترامب المكسيك بأنها تساعد المهاجرين الأفارقة وخاصة من الصومال للوصول إلى الولايات المتحدة عبر حدود تكساس وكاليفورنيا وقالوا بأن الحكومة المكسيكية تمنحهم تصريحات خاصة تسمح لهولاء بحرية المرور رغم انها لا تقيم علاقات دبلوماسية مع بلدانهم

وكشف انصار ترامب بأن الحدود المكسيكسية ليست المكان الوحيد للدخول بشكل غير قانوني بالنسبة إلى المهاجرين غير الشرعيين وخاصة من الصومال حيث اشارت تقارير رسمية إلى ان 344 من الصوماليين قد دخلوا البلاد بصورة غير شرعية عبر منطقة بيمبينا في ولاية داكوتا الشمالية.

المصدر- القدس العربي

عن التحرير

التحرير

اترك رد