الركن الثقافيتراجم واعلاممقالات

الحقائق المتواترة حول هاشمية نسب آل دارود

تعتبر قبيلة الدارود من احدى اكبر القبائل في الصومال،ولها انتشار واسع في جميع الأراضي الصومالية , وتقطن في طرف الشمال الشرقي من الصومال حتى وسطه وأجزاء كبيرة من أرض الصومال الغربي في إثيوبيا ، ومناطق في حوض نهر جوبا بجنوب الصومال حتى شمال شرقي كينيا، فهم يسكنون في ١٠ محافظات من أصل 18 , وايضا  لهم تواجد كبير في سلطنة عمان.

صلتهم بالعقيلين

الإسم  الحقيقي للدارود

تعود قبيله الدارود الجبرتيه الى جد هذه القبيله عبد الرحمن بن اسماعيل الجبرتي العقيلي الملقب (بالدارود) والمولود في الزبيد باليمن إبن الشيخ ابراهيم بن عبدالصمد بن الشيخ الفقيه العلامة جمال الدين أبى إسماعيل بن إبراهيم بن عبد الصمد بن أحمد بن عبدا لله بن أحمد بن إسماعيل بن إبراهيم بن عبدا لله بن إسماعيل بن علي بن عبدا لله بن محمد بن حامد بن عبدا لله بن إبراهيم بن علي بن أحمد بن عبد الله بن مسلم بن عبد الله بن محمد بن الصحابي الجليل عقيل بن أبي طالب رضي الله عنه ـ الهاشمي القرشي، وهو من هاجر الى بلاد الزيلع ( الصومال ) مع بعض من اتباعه ولها الفضل في انتشار الاسلام في شرق افريقيا وتنتشر هذه القبيله في الصومال و اليمن ( المهره) ) وفي عمان في اقليم ( ظفار) إنصهرت هذه القبيله مع القبائل الصوماليه الأصليه عندما تزوج دارود من بنت زعيم للقبيله لذلك يتحدثون بلغة تلك القبيله وايضا وهذا سبب سمرة بشرتهم، و لهم عاداتهم من حيث الزواج والتفاخر بالانساب والشعر والماشيه خاصة ( الابل ) واغلبهم يعيشون حياة الباديه.

سبب تسميته بدارود

الكثير لا يعرف اسم الحقيقي لدى (دارود )   وطبعا إسمه الحقيقي هوعبدالرحمن  بن اسماعيل الجبرتي العقيلي الملقب ب (دارود) واسم (دارود) مشتق من الكلمة صومالية هي باني الدار وهو اول من بنى الدار في الصومال والبعض يعتقد أن الاسم الحقيقي( داود ) وحرف وإليه ذهب كثير من النسابين ولكن إلاسم المتداول في أوساط القبيلة جيلا عن جيل وورد في شجرة نسبهم هو عبد الرحمن رضاء الدين المكني (بدارود) وهذا لاينافي أن يكون له إسمان كما هو حال كثير من الاعلام .

أقوال النسابين وألمورخين في نسب هذه القبيلة

أولا: ما جاء في كتب أنساب الهاشمين

جاء في كتاب العقيليون في المخلاف السليماني وتهامة للنسابة أحمد بن علي الراجحي:

داود بن إسماعيل بن إبراهيم بن عبد الصمد الجبرتي العقيلي

فقد رحل من زبيد مع بعض أتباعه إلى بلاد زيلع واستقر بمنطقة ميجورتين

وتزوج هناك وعاش بها حتى توفي عن عقب ،

وهم اليوم من أكبر القبائل العربية في بلاد الصومال ، ويقال لهم :

(قبيلة الدارود )) وهي كلمة محوَّرة أصلها (( داود )) نسبة إلى

جدهم الأكبر داود بن إسماعيل الجبرتي العقيلي.

وفي كتاب الشجرة الزكية في أنساب بني هاشم للسيد اللواء الركن يوسف بن عبد الله جمل الليل1/324:

داود بن إسماعيل بن إبراهيم بن عبد الصمد الجبرتي العقيلي

فقد رحل من زبيد مع بعض أتباعه إلى بلاد زيلع واستقر بمنطقة ميجورتين

وتزوج هناك وعاش بها حتى توفي عن عقب ،

وهم اليوم من أكبر القبائل العربية في بلاد الصومال ، ويقال لهم :

(قبيلة الدارود )) وهي كلمة محوَّرة أصلها (( داود )) نسبة إلى

جدهم الأكبر داود بن إسماعيل الجبرتي العقيلي.

وجاء في كتاب الأغصان المشجرات أنساب عدنان وقحطان1/363:

وآل الجبرتي المشار إليهم في مشجرة أبي علامة ينتسبون إلي الشريف إسماعيل بن إبراهيم بن عبد الصمد العقيلي وعقبه في زبيد باليمن، والصومال، وحضرموت، ومنهم قبيلة الدارود في مجيرتين بالصومال وأغادين نزح جدهم في مدينة زبيد باليمن في القرن التاسع مع بعض جماعة من أتباعه إلى بلاد الصومال وأنتشرت ذريته هناك.

ثانيا: ماجاء في كتبت التاريخ والتراجم.

ذكر المؤرخ اليمني الاستاذ احمد بن حسين بن محمد اليمني  في كتابه (نشر المحاسن في مناقب سيدنا إسماعيل الجبرتي):

عبدالرحمن رضاء الدين بن الولي الكبير المشهور بالجبرتي إسماعيل ولما توفي والده هاجر من مدينة زبيد باليمن إلى بلاد غرب حضرموت جوار الحبشة وكان في الاحباش قوم من المسلمين وبينهم حروب مع الاحباش فلما أجتمع بهم عبد الرحمن بن إسماعيل المكني بطاروت إنتصرو علي الكفار وقتلوهم وأخرجوهم من أطراف البلاد بفضل الله وعونه وتسلسل هناك صاحب ترجمة ومن عمل فيهم ضررا عوجل بعقوبة وتسمي البلاد صومال  وقيل دخيرة ألاجداد تنفع الاولاد وتوفي رحمة الله عليه سنة 897 هجرية علي صاحبها أفضل السلام.

وفي كتاب موسوعة التاريخ والحضارة إلاسلامية للدكتور أحمد شلبي  م 6/653:

ولا يزال في الصومال قبائل تنتسب إلى عقيل بن أبي طالب  وهي قبائل الدارود التي تنحدر منها الشيخ الجبرتي المشهور.

وفي الموسوعة العربية العالمية 15/226:

محمد بن عبد الله حسن أشهر قائد عربي مسلم في تاريخ الصومال الحديث وفي ص 222 تزعم حركة المقاومة محمد بن عبد الله حسن وهو في الاصل من قبيلة عربية هاجرت في القرن السابع الميلادي واستوطنتها وقد لقب هذا الزعيم بمهدي الصومال تشبيها بمهدي السودان.

وفي كتاب الصومال وطنا وشعبا ص 101:

قبيلة الدارود ترجع اصل هذه القبيلة إلى الجماعات العربية التي هاجرت من جنوب شبه الجزيرة العربية وتشير إحدي الروايات إلى أن كلمة دارود اصلها داود وهو أحد القادمين في العصور الوسطي من اليمن إلى الصومال وهو إبن الشيخ إسماعيل بن إبراهيم بن عبد الصمد الجبرتي المدفون في زبيد باليمن.

وجاء في كتاب تاريخ محمود شاكر في الجزء السادس عشر  :

محمد بن عبد الله حسن وادعي أنه من أأصل هاشمي … وفي صفحة   الداروط واصلها الطارود، وهم من اصل عربي طردو من بلادهم.

ومثله نقل عطاء الله في كتابه الصومال الذي قدمه لمجلس شؤون العربية إلافريقية.

وفي كتاب العقد الفريد في طبقات اكابر اهل اليمن1/206

عند ترجمة ابو اسحاق إبراهيم بن عثمان الجبرتي  علق الجنيدي  علي أن جبرت بياء مفتوحة صقع من بلاد الحبشة، وعلق الاكوع علي ذلك بقوله: بطن من الصومال  وهم جوار الحبشة مسلمون وهناك بنو الجبرتي  العقيليون الهاشميون هاجر بعض أجدادهم إلي ارض الحبشة ثم عادو فاستوطنو زبيد والمخلاف السليماني  أنظر أيضا  السلوك في طبقات العلماء والملوك للجنيدي 2/36،111.

ثالثا: ما جاء في كتب مؤرخي الصومال:

تناول الدكتور الشريف محمد العيدروس في كتابه أضواء علي تاريخ الصومال ص16 عند الكلام عن الروابط نسب هذه القبيلة قائلا:

تتكون هذه الرابط من القبائل التي تنحدر من أبناء داود  (عبد الرحمن بن إسماعيل الجبرتي) الذي ها جر من اليمن في أواخر القرن الثاني عشر الميلادي وتزوج من دومبرا بنت در الدارودية وانجب منها أبناءه الخمسة كبللح (محمد) وسدي (حسن) وتندي (حسين) ويوسف وعيسي وقبره في مكان يسمي  هيلان بالقرب من بلدة برن بمحافظة سناغ أما قبر والده مدفون في مقبرة باب السهام من مدينة زبيد باليمن.

أما المؤرخ عيدروس بن الشريف عيدروس النضيري العلوي  قال في كتابه بغية آلامال في تاريخ الصومال: فالطاروديون هم عبد الرحمن بن إسماعيل وأولاده خمسة وذكر الأولاد.

وهذا ما أورده الدكتور محمد شيخ حسين في كتابه “الثقافة العربية وروّادها في الصومال” والدكتور حسن البصري في كتابه تاريخ الدعوة في القرن الإفريقي.

وهناك خرافات وراوايات يصنعها القبائل بعضها البعض، ولا تفيد سوي إنتسابهم إلى أصول هاشمية وقد نقل بعض الرحالين والمؤرخين، الذين لا يعرفون جملة وتفاصيل المسألة ومن هذه الروايات ما نقله اللبيب فكر بك في كتابه (رحله سياحية تتعلق بجهات زيلع وبربرة وما يليها من بلاد عادل والصومال،14و/أ )

ويذكر اهل الصومال أن اصلهم عرب ويوصلون شجرة نسبهم إلى إسماعيل بن إبراهيم عليه السلام، وجدهم الأ صلي هو دارود بن إسماعيل بن عبدالرحمن بن عقيل بن أبي طالب من مكة وقد قتل رجلا فترتب علي ذلك طرده من الحجاز فنزل هذه البلاد بعد أن إقتحمها العجم بمدة عديدة، وجاء بعده إسحاق بن أحمد من حضرموت  وكان غرق بالقرب من ساحل الصومال ونجا بواسطة عبدين نجياه وهو ثاني اصل سكان هذه البلاد فلما كثرو ترتب علي إختلاف الطباع ، والديانة ويفتخر كل واحد بأصله مع أنه لم يحفظ عنهم سوي أحاديث دينية ناقصة.

ونقل المؤرخ الالماني  د.هارتمان في كتابه( الحبشة والمناطق الساحلية الأخري من بلاد إفريقيا )نقلا عن (ريفويل) أنه من قديم الزمان عاش خلف صخرة علي قمة

جبل (اده) رجل عربي وكان في عام 85 بعد الهجرة واستطاع أحد أبناءه المسمي (هرتي) أو تباري بن إسماعيل الذي أنجب أربعة ابناء هم (مجيرتين) (تشيش) (فرسالكي) (دولبهانت) ومن ألاخير جاء فارا وناليه أما فرسنجلي  فقد خرج عنه (باميد جيرتين) وبوجيز يليه وبريدور

أما تشيشي فانقسم عنه  (هازين ) الذين يسكنون هوجار (ورير هادبي) الذين يسكنون  (موغادور) وعن مجيرتين إنقسم هاوله وبدسانة  ومن هنا ظهرت قبائل عدة تعيش في جنوب الصومال.

وفي موقع رابطة العلمية العالمية للأنساب الهاشمية:

الدارود  المولود في القرن ال 9 او 10 الميلادي في الزبيد باليمن ابن الشيخ اسماعيل بن ابراهيم بن عبدالصمد الجبرتي شيخ الصوفية القادرية المشهور ,وهو من هاجر الى بلاد الزيلع ( الصومال ) مع بعض من اتباعه ولها الفظل في انتشار الاسلام في شرق افريقيا وتنتشر هذه القبيله في الصومال و اليمن ( المهره ) وفي عمان في اقليم ( ظفار  انصهرت هذه القبيله مع القبائل الصوماليه الاصليه عندما تزوج حفيد داود من بنت زعيم للقبيله لذلك يتحدثون بلغة تلك القبيله وايضا وهذا سبب سمرة بشرتهم, و لهم عاداتهم من حيث الزواج والتفاخر بالانساب والشعر والماشيه خاصة  الابل ) واغلبهم يعيشون حياة الباديه…..)

الصادر المحلية

ورد في مخوطة للعلامة الأذيب البحر الفهامة الشيج علي بن عبد الرحمن المعروف بشخ علي مجيرتين ما نصه:

شيخ عبد الرحمن رضاء الدين بن الشيخ إشماعيل الجبرتي بن شيخ إبراهيم معروف بن عبد الصمد بن محمد بن حنبل بن أحمد بن مهدي بن عبد الله بن عقيل بن أبي طالب بن عبد المطلب…

وذكر أنه تزوج ثلاث سيدات وأنجب 12 ولدا ومثل هذ ورد في مخطوطة كتبها يوسف عثمان كينديد .

أما الاشعار فحدث ولا حرج، لكن نختار ثلاثة شعراء مشهورين في العالم إلاسلامي ورد في اشعارهم ذكر للانساب بل بعضهم سرد نسبه إلي أن وصل للأفخاذ.

من بين هولاء السيد المجاهد الأذيب، بطل الثورة ضد إلاستعمار محمد بن عبد الله حسن الدارودي العقيلي الهاشمي قال:

Ogaadeen haddaan ahay dad, 

  wow amar sareeyaaye

Oo ubaxa baarkaan ihiyo,        

       awrta Haashimiye

Abtirsiimadey waxay gashaa,    

    odayo waaweyne

Halkaan ugu arooraana waa,     

       odayga Daaroode

Rasuulkii udgoonaana waa, 

   ina-adeerkay e (csws)

Sayidkii Axmed ahaana,       

   way awow runna ahee

Ibraahiin Rashiid aabbahay,       

   odaygii weeyaane

Asaxaabihii oo dhan baan,

ehel wadaagnaaye……..

واما تقربيه بالعربي فيكون:

قال محمد صاحب التليح     :            السيد المناضل الفصيح

إن كنت اغادين صرت من الاعالي:     انتسب بالصدق أكابر الرجال

هم آل هاشم يا أخي الكريم:           وأبن عم الرسول هو جدي الوسيم

وأدخل بذاك من أبواب دارود:       ابوه إسماعيل واسمه دارود.

وقال العلامة شيخ علي عبد الرحمن المعروف بشيخ علي مجيرتين حين سئل في نسبه في شعره الطويل.

Ninkii barashadeey dooni,        

    baabkaan kasoo galo

umadda eebahay badane,     

    bini aadam baan ahay

nuuxii badda iyo doonta,

       kubilowdey baan ahay

dadka baari kala roone,     

     bini haashim baan ahay

hadii la is baheeyana,     

            bini haajiraan ahay

binu caqiil biyaha jabarti,

      nin ku beermey baan ahay

daarood bartiisiyo, 

         beerka iyo laftaan ahay

waxba been kufali maaye,             

        biifana hartaay ahay

majeerteenka sida buurta,                     ubalaartay baan ahay

cumarkaas burhaantiisa bogga,                          loo gashaan ahay

boqorka waa jaabraiil,

            anna baashigaan ahay ….

وتقريبه بالعربي يكون:

يقول لك الشيخ في المقالة       يذكر من أجداده الفعالة

أنا من نوح بعد آدم أبي البشر :    ثم من هاشم جد خير البشر

وإن تريد جدة فهاجر لى جدة :    أم إسماعيل يالها من جدة

فخذ عقيلا ثم حفيذه عبد الله :  فشيخ الجبرتي ذاك ولي الله

فلي آل دارود قبل آل هرتي:  بعد ذاك كله مجيرتين لي اتي

مملكة الجبرائيل من قلب الاقوام:  أنتهي بالعمر فخذ بالتمام.

ويقول الشاعر محمد عيسي توي (tooy) المجيرتيني في بعض أشعاره وهو يصف بدقة وصول دارود إلى المنطقة:

Dadka xaawo iyo aadan baa ugu da waynaaye

Nabigii duceeysnaa markuu dab iyo reer taagay

Daaroodna carabuu ahaa duulka haashim ahe

Markab iyo doon lama aqoon iyo diyaaradaha lagu dawaafaaye

Marka dacaladeediyo badduu doon ku suubsadaye

Bareeduu kasoo dagay markuu waaga daalacaye

Deexdiyo dantii buu ubogay daawashada guude

Naacoow dugsoon iyo markii cimiladii deeqday

Dib inuusan ugalaaban buu doortay kaligiise

وفحواه أن دارود كان عربيا هاشميا، هاجر إلى هذه المنطقة ولم تكن آنذاك طائرة ركاب، ولا صفن ،وصنع صفينة ووصل إلى بريدو-الساحل الصومالي- في طلوع الفجر وقرر أن لا يعود إلى اليمن، بعد إقتناعه بالجو المعتدل.

وهذا فيه كفاية وهداية لمن يبحث عن النسب لا للفخر والإعتداد ولكن لحفظ الحقوق ، ووصل الأرحام والدعوة للتعرف على الأنساب لن تكون دعوى إلى عصبية.

مقتطف من كتاب ( عرف الريحان في تراجم أعلام آل مريحان) للكاتب على شيخ آدم يوسف الجبرتي.

علي شيخ آدم يوسف

من مواليد بارطيري عام 1994م أخذ تعليمه الأساسي بمدينة جربهاري، خريخ بمدرسة الانور الأساسية والثانوية، ومعهد الإمام النووى للدراسات الشرعية والعلوم العربية بمدينة جربهاري. خطيب جامع الهدي بمدينة جربهاري سابقا. درس بكلية الشريعة والقانون في كل من: جامعة مقديشو في الصومال، وجامعة الاحقاف في اليمن . رئس مجلس التشريعي لمنظمة إنقاذ الصومال، وسكرتير لمؤسسة الحقائق للتنمية والتراث الإسلامي. كاتب وباحث صومالي له بعض المؤلفات في التراث، والفكر، والفلسفة من بينهم: عرف الريحان في تراجم أعلام آل مريحان، وخلاصة القول في ميزان العلوم، والعلاقات اليمنية الصومالية عبر التاريخ وله بحوث أخرى غير منشورة.

مقالات ذات صلة

‫20 تعليقات


Fatal error: Call to undefined function the_comments_navigation() in /home/content/68/11602068/html/wp-content/themes/MC/comments.php on line 41