بيان هيئة علماء الصومال حول الهجوم على جامعة غاريسا

 بسم الله الرحمن الرحيم

     الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله، وعلى آله وأصحابه ومن والاه.

      إن هيئة علماء الصومال ، وأداء لرسالتها في بيان الحق ونصح الأمة تصدر البيان التالي حول الهجوم الوحشي الذي تعرضت له جامعة غاريسا في شمال شرق كينيا:

   1- إن الهيئة تقدم التعزية في هذه المصيبة إلى كينيا حكومة وشعبا ولا سيما الذين تضرروا مباشرة من ذلك الهجوم البشع ، وترجو للمصابين جميعا الشفاء العاجل.

   2-  إن الهيئة، وبصفتها مرجعية شرعية، تدين وتستنكر بشدة ذلك الهجوم ،وتؤكد للجميع أنه عمل بربري لا صلة له بالإسلام ولا بأخلاق المسلمين ولا بالعادات الأصيلة للشعب الصومالي.

     3- ترى الهيئة أن الهدف من وراء ذلك هو إشعال نار الفتنة والحرب الأهلية بين المسلمين والمسيحيين في كينيا، وتحذر الهيئة من الوقوع في هذا الفخ، وتدعو الجميع إلى الحفاظ على التعايش السلمي بين فئات المجتمع.

   4- إن هذه الأعمال الإرهابية لا تنتمي إلى دين ولا إلى وطن معين، ولا تستثني أحدا من إجرامها، لذا ينبغي الحذر من سياسة التصنيف التي قد توفر لهم بعض الملجأ أو تمدهم بالبقاء .

   5- إن الهيئة ترجو من مسؤولي الدولة الكينية أن لا تؤثر تلك الأعمال على سياستهم في التعامل مع الجالية واللاجئين الصوماليين، الذين هم أنفسهم من ضحايا الحروب والإرهاب.

   6- تدعو الهيئة القيادات السياسية والدينية والشعبية في كلا البلدين إلى التعاون في سبيل تقوية التعايش السلمي بين شعوب المنطقة ورعاية المصالح العامة للجميع .

وبالله التوفيق

هيئة علماء الصومال

المكتب التنفيذي

مقديشو – الصومال

 

 

 

 

 

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى