مصدر مطلع: محمد عرته غالب أبرز المرشحين لتولي حقيبة الخارجية ومريم قاسم لوزارة التعليم

بعد اسبوعين تقريبا من مصادقة البرلمان الصومالي تعيين عمر عبدالرشيد رئيسا للوزراء لا تزال التشكيلة الوزارية  القادمة غامضة، ولم تتضح بعد بشكل كامل ملامح أبرز الوجوه في الحكومة القادمة. 

وتتناقل وسائل الإعلام المحلية عن وجود صراعات حول  الشخصيات التي تتولي بعض الحقائب السيادية كالمالية والخارجية والأمن ، في حين لم يحسم بعد رئيس الوزراء عمر عبد الرشيد موقفه حول اقتراحات رئاسة الجمهوية في تعيين مقريين للرئيس على حقائب وزارية مهمة.

 ورغم شح المعلومات حول التشكيلة الوزارية المقبلة الا أن مركز مقديشو علم من مصدر مطلع  ان  محمد عمر عرته غالب ابن رئيس الوزراء الصومالي السابق( ١٩٩٢) من أبرز المرشحين لتولي حقيبة الخارجية ومريم قاسم وزيرة الشؤون الاجتماعية السابقة لتولي وزارة التعليم.

واضاف المصدر ان محمد عبدالله سنبالولشي رئيس الاستخبارات السابق من أكثر المرشحين حظوظا في تولي حقيبة وزارة الأمن القومي.

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى