صندوق أممي يقدم تمويلا لحملة طارئة لمكافحة الحصبة في الصومال

وهو أكثر بأربع مرات من العدد المسجل خلال نفس الفترة من العام الماضي، وتم تسجيل قرابة ألف حالة في مايو وحده.

وأشار المتحدث إلى أن ثلاثة أرباع الحالات المبلغ عنها كانت لأطفال دون سن الخامسة.

إن إندلاع مرض الحصبة يثير القلق على نحو خاص نظرا للافتقار إلى توافر الخدمات الصحية في البلاد. ويواجه الصومال بعض أسوأ المؤشرات الصحية في العالم، إذ أن 30% فقط من الأهالي تتوافر ممرضة أو طبيب لخدمتهم.

وتقول الأمم المتحدة إن حملة تشمل ربوع البلاد ستجرى خلال الأشهر الستة القادمة في إطار إستراتيجية شاملة لمكافحة الحصبة. ويعد هذا المرض أحد الأمراض الرئيسية التي تتسبب في وفاة الأطفال في البلاد ، التي يموت فيها واحد كل خمسة أطفال قبل أن يبلغوا سن الخامسة.

المصدر-شبكة الصين

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى