أخبار

الصومال في  قلب مجلس الدول المطلة على البحر الأحمر وخليج عدن

أعلن وزير الجارجية الصومالي أحمد عيسي عوض أن الصومال في الوقت الحالي مؤهل ومستعد لأن يلعب دورا بارزا في مجلس الدول المطلة على البحر الأحمر وخليج عدن  الذي يضم عددا من الدول العربية والإفريقية.

 وقال وزير الخارجية عوض في مقابلة مع صحيفة الشرق الأوسط إن من أهدف المجلس التنسيق والتشاور حول  البحر الأحمر وخليج عدن، مشيرا إلى أهمية هذا الممر المائي الحيوي، باعتباره المعبر الرئيسي للتجارة العالمية بين دول شرق آسيا وأوروبا.

وأوضح عوض أن الدول الأعضاء في هذا المجلس تواجه اليوم أخطارا  متشابهة ومترابطة، أبرزها القرصنة، والإرهاب، والهجرة غير الشرعية، وتهريب السلاح، والتلوث البحري.

وأضاف أن كل تلك الأخطار حقيقية وتستوجب من هذه الدول التعاون ليكون هذا الممر المائي آمناً، مشيرا إلى أن تلك الأخطار لا تؤثر الدول الأعضاء في المجلس فقط وإنما على أجزاء كبيرة من العالم. 

أشاد وزير الخارجية الصومالي أحمد عيس عوض الجهود التي بذلتها المملكة العربية السعودية لإطلاق هذا المجلس واصفا إياها بالدولة الرائدة في المجلس.

يضم مجلس الدول المطلة على البحر الأحمر وخليج عدن الذي إعلن اطلاقه في 6 يناير الجاري بالرياض، 8 دول عربية وإفريقية وهي، السعودية، ومصر، والأردن، والسودان، وجيبوتي، واليمن، والصومال وإريتريا.

مقالات ذات صلة

اترك رد

إغلاق
إغلاق
التخطي إلى شريط الأدوات