أخبارأخبار العالم

 مجلس الأمن يعقد جلسة خاصة حول الصومال… وسوان يبدي قلقه إزاء انتخابات جوبالاند 

حذر رئيس بعثة الأمم المتحدة في الصومال ، جيمس سوان ، على الرغم من التطورات “المشجعة” ،   من تدهور الأوضاع الأمنية وذلك  في أول إحاطته لمجلس الأمن منذ توليه منصبه في شهر مايو الماضي.

أشار السيد سوان إلى أهمية التعاون بين الأمم المتحدة والشركاء الدوليين ، وقوات الأمن الصومالية التي تعمل مع بعثة الاتحاد الأفريقي في الصومال (أميسوم).

لكن السيد سوان شدد على أن الإرهاب لا يزال يشكل تهديدًا للتقدم ، مشيرًا إلى الهجوم الدامي الذي شنته حركة الشباب على بلدية مقديشو في يوليو الماضي ، والذي أدى إلى مقتل وجرح العديد من المسؤولين الحكوميين.

وفيما يتعلق بانتخابات 2020، أكد على أنها ستكون حاسمة ومهمة للغاية لدفع عجلة الديمقراطية في البلاد ، مشيرًا إلى أن الاستعدادات الجارية لتنظيم انتخابات شعبية مباشرة ، بما في ذلك مشروع قانون الانتخابات.

 ودعا سوان في هذا الخصوص إلى ضرورة تمكين المرأة لتكون سمة أساسية في العملية السياسية وشجع الحكومة الاتحادية على إنشاء فرقة عمل ، لضمان أمن الانتخابات.

أعرب جيمس سوان عن قلقه ازاء الانتخابات الإقليمية المتوقع اجرائها في ولاية جوبالاند يوم غد الخميس ، حيث يمكن أن تسفر النتيجة المتنازع عليها عن زيادة مستوى انعدام الأمن .

وأوضح سوان أن الأمر لن يعرض التقدم الذي تم إحرازه في جوبالاند للخطر فحسب ، بل قد يؤدي أيضًا إلى تقويض الأولويات الوطنية ، بما في ذلك الاستعدادات لانتخابات عام 2020 ، ومكافحة الشباب وجهود التنمية في البلاد.

مقالات ذات صلة

اترك رد

إغلاق
إغلاق
التخطي إلى شريط الأدوات