اخبار جديدة
الرئيسية / أخبار /  واشنطن بوست: الصومال تجند الأطفال وتجبرهم على العمل كجواسيس

 واشنطن بوست: الصومال تجند الأطفال وتجبرهم على العمل كجواسيس

 مقديشو ( مركز مقديشو) إتهمت صحيفة واشنطن بوست  القوات الصومالية بإستخدام الأطفال في مهمات قتالية وإجبارهم على العمل كواسيس لصالحهم  وذلك في تقرير خاص نشرته الصحفية أمس السبت.

وقال الصحيفة إن  الأطفال كانوا يحصلون على بنادق للتدريب على استخدامها من جانب مسلحين كانوا يرسلونهم إلي الخطوط الأمامية للمشاركة في الحرب ضد حركة الشباب، مستغربة تجاهل الولايات المتحدة  الداعم الاساسي للصومال عسكريا لاستخدام القوات الصومالية المتزايد للأطفال في مهمات قتالية، وإجبارهم على العمل كجواسيس لصالحهم، خلال محاولاتها القضاء على تنظيم الشباب.

ووفقا للصحيفة نفى رئيس المخابرات الجنرال عبد الرحمن توريري في مقابلة مع الصحيفة إجبار الصبية على العمل كمخبرين، لكنه أكد في الوقت ذاته أن المقاتلين الأطفال “رفيعي المستوى” كان يتم احتجازهم، بسبب خطورتهم أو المعلومات التي لديهم.

يأتي تقرير صحيفة واشنطن بوست في وقت أعرب ممثل الأمم المتحدة في الصومال نهاية العام الماضي عن قلقه إزاء تجنيد حركة الشباب الأطفال، بعد اعتقال قوات بونت لاند بعضهم في مواجهات دارت بينها وبين مقاتلين من حركة الشباب، متهما حركة الشباب بزج الأطفال إلى الحروب.

وقعت رئيس الصومال شهر يناير عام 2015 على  الاتفاقية الدولية لحقوق الإنسان وتعهد خلال مناسبة التوقيع بتحمل الحكومة الصومالية مسؤوليتها تجاه الأطفال الصوماليين، والعمل على حمايتهم وضمان حقوقهم.

عن التحرير

التحرير

اترك رد