أخبار

أوغندا تبدأ سحب قواتها من جنوب السودان

جوبا (مركز مقديشو) أعلنت حكومة جنوب السودان أمس الثلاثاء أن الجيش الأوغندي بدأ انسحابه من جنوب السودان المجاور، في إطار اتفاق سلام وقع في آب (أغسطس) الماضي بين الطرفين اللذين يخوضان نزاعاً منذ قرابة السنتين.

وأكد الناطق باسم حكومة جنوب السودان مايكل مكوي، أن “الا تفاق بين حكومة جنوب السودان وحكومة أوغندا نيص على أن تنسحب القوات الأوغندية من جنوب السودان، وبدأت عملية الإنسحاب اليوم”.

وبموجب الاتفاق المبرم في آب (أغسطس) الماضي بين الرئيس سلفا كير ونائبه االسابق رياك مشار، يتوجب أن تغادر القوات الأوغندية جنوب السودان مطلع الشهر الحالي.

وأضاف مكوي أن “القوات الأوغندية انسحبت من مدينة بور الاستراتيجية الواقعة شمال جوبا إلى العاصمة، لتُجمع مع القوات الأوغندية الأخرى قبل العودة إلى بلادها”، متابعاً أن “القوات تملك الكثير من العتاد، ما يتطلب الكثير من التنظيم”.

ونشرت أوغندا قواتها في جنوب السودان دعماً لنظام كير، بعد أربعة أيام من بدء النزاع في كانون الأول (ديسمبر) العام 2013 مع مشار، إذ لعب جنود أوغندا دوراً رئيساً في الدفاع عن العاصمة جوبا، ورد هجمات المتمردين في مناطق أخرى من البلاد.

وعُززت في شباط (فبراير) الماضي، قوة أولية قوامها ثلاثة آلاف رجل، بسبعة آلاف جندي إضافي، وفقاً لمعلومات قدمتها كمبالا عاصمة أوغندا.

ويعتبر نزع السلاح في جوبا التي ما زالت تسيطر عليها القوات الحكومية للسماح بعودة مشار برفقة المتمردين، بنداً أساساً في اتفاق السلام بوساطة «الهيئة الحكومية للتنمية» (إيغاد)، ومن المقرر أن تحل محل الجنود الأوغنديين في غوبا قوة محايدة، في حين سيعود الجيش إلى ثكنات خارج المدينة.

وأسفر النزاع في جنوب السودان آخر دولة معلنة في العالم نالت استقلالها في تموز (يوليو) العام 2011 بعد عقود من النزاع مع الخرطوم، عن سقوط عشرات آلاف القتلى ونزوح حوالى 2.2 مليون سوداني جنوبي من منازلهم.

المصدر: الحياة

مقالات ذات صلة

اترك رد

إغلاق
إغلاق
التخطي إلى شريط الأدوات