أخبار

الأمم المتحدة ترحب بتصديق الصومال على اتفاقية حقوق الطفل

رحب الممثل الخاص للأمين العام للأمم المتحدة في الصومال نيكولاس كاي، بتصديق الصومال على اتفاقية الأمم المتحدة لحقوق الطفل في احتفال حضره رئيس الصومال حسن شيخ محمود، والمئات من تلاميذ المدارس في مدرسة محلية في مقديشو.
وتحدد الاتفاقية التدابير التي يتعين على الدول اتخاذها لحماية وتعزيز الحقوق المدنية والسياسية والاقتصادية والاجتماعية والثقافية لجميع الأطفال. وقال كاي،”أرحب بتصديق الصومال على اتفاقية حقوق الطفل. هذه خطوة هامة إلى الأمام في مجال حماية وتعزيز حقوق جميع الأطفال”. “فيما تتعافي البلاد من عقود من الصراع، يتعين على الحكومة الاتحادية وشركائها الدوليين حماية وخدمة المجتمعات الأكثر ضعفا” معربا عن أمله في أن تتخذ الصومالالخطوات للانضمام إلى البروتوكولين الاختياريين لاتفاقية حقوق الطفل. وأكد على استعداد الأمم المتحدة لدعم السلطات الصومالية في هذا الصدد. وأشادت اليونيسف في بيان لها بهذه الخطوة الهامة، مشيرة إلى أنها تتطلع لدعم الجهود المبذولة على الصعيد الوطني لوضع بنود الاتفاقية موضع التنفيذ العملي لكل طفل. وقال المدير التنفيذي لليونيسف أنتوني ليك “من خلال التصديق على اتفاقية حقوق الطفل، تستثمر حكومة الصومال في رفاهية أبنائها، وبالتالي في مستقبل مجتمعها”. وأضاف أن “الرسالة الرئيسية للاتفاقية هي حق كل طفل لبداية عادلة في الحياة”.

مركزالأمم  المتحدة للأنباء

مقالات ذات صلة

اترك رد

إغلاق
إغلاق
التخطي إلى شريط الأدوات