قنصل الجمهورية بعدن يغادر المكلا برفقة المئات من مواطنيه

غادرت يوم أمس الأول ميناء المكلا باخرة تحمل على متنها قرابة الألفين من اللاجئين الصوماليين الذي توجهوا إلى بلادهم يرافقهم في الرحلة سعادة القنصل العام لجمهورية الصومال الفيدرالية بعدن السيد أحمد عبد ووفد حكومة من مكتب رئيس الوزراء الصومالي.

وجاءت زيارة الوفد الحكومي الصومالي للاطلاع على الأوضاع التي يعيشها النازحون الصوماليين، وذلك التعرف على جهود الاغاثة وعمليات الاجلاء لرعايا بلادهم.

 وكان القنصل العام قد أكد خلال زيارته اهتمام حكومة بلاده بمتابعة أوضاع رعاياها في اليمن، التي قال أن شعبه يشعر بالكثير من الألم تجاه ما يحصل فيها. مشيراً إلى أن اليمن احتضنت اللاجئين الصوماليين لا كثر من 20 عاماً، وإنه يأمل أن تنتهي الأزمة في اليمن قريباً. معبراً بذات الوقت عن اعتزاه بالعلاقات الصومالية الحضرمية القديمة والتي قال أنها ارتبطت ببعضها البعض من قديم الأزل.

هذا وكان في استقبال الوفد الحكومي الصومالي كلاً من المهندس محمد العمودي و الدكتور سالمين بن الشيخ أبوبكر والدكتور وليد البطاطي والدكتور عبدالقادر بايزيد كممثلين عن السلطة المحلية ولجنة الاغاثة العليا بالمحافظة ، والأستاذ عمر الجيلاني رئيس جمعية إضاءات للإعلام، والتي كان لها دور ملحوظ في خدمة النازحين الصوماليين.

عدن الغد 

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى