اخبار جديدة
الرئيسية / أرشيف الكاتب: محمد الحمراوي

أرشيف الكاتب: محمد الحمراوي

محمد الحمراوي
محمد حمراوي كاتب ومدن صومالي

رمتني بدائها وانسلّت!

فرماجو

يحكى أن رجلا يدعى سعد بن مناة، كان متزوجا بأكثر من امرأة، وذات يوم رآى فتاة في غاية الجمال، تُدعى رهم بنت الخزرج، فأعجب بها، وتقدم لخطبتها والزواج منها. فلما تزوجها أنجبت له ولدا، سماه مالك، مما زاد من غيرة زوجات سعد، وصرن يكيلن لها الشتائم والسباب، حتى كن يقلن لها: يا عفلاء! فكانت رهم تبكي من وقع الوصف عليها.فأشار ... أكمل القراءة »

هل فشل الرئيس مصطفى عمر في إدارة “الصومال الغربي”؟

مصطفى

بعد مضيّ تسعة أشهر من توليه رئاسة الإقليم، برزت للتوّ في الساحة السياسية بعض الأصوات المعارضة التي تطالب الرئيس مصطفى مُحُمِّد عمر بالاستقالة من منصبه، على اعتبار أنه فشل في إدارة المرحلة الانتقالية الراهنة، معلّلين بأن فترة تسعة أشهر كافية لتقييم سياساته، والحكم عليها بالنجاح أو بالفشل. فهل حقا فشل الرئيس في إدارة المرحلة الراهنة، ولم يعد مقبولا للجميع؟. من ... أكمل القراءة »

باب ما جاء في حصة المرأة في البرلمان المقبل

images

في صحيح “مايكل كيتينغ”:                                                                                  حدّثنا المتحدث، عن مولانا المجتمع الدولي، عن جدّنا نظام المحاصصة القبلي، عن أبيه قادة الولايات الفيدرالية، عن رئيس الجمهورية، أن قادة “منتدى التشاور الوطني”، وافقوا بالإجماع -في ختام مؤتمرهم الأخير في مقديشو- على ضرورة إشراك المرأة الصومالية في السياسة، وزيادة تمثيلها في البرلمان بنسبة 30%”.   متّفق عليه بين القادة، وصحّحه “كيتينغ” في باب (حصة المرأة) ... أكمل القراءة »

الحكم الرشيد.. والـ 40%  

الحكم الرشيد

محمد الحمراوي* إذا كان “أسوأ مكان في الجحيم -على قولة مارتن لوثر كينغ- محجوز للذين يبقون على الحياد في المعارك الأخلاقية العظيمة”، فإن أسوأ مكان في سقر -وهي لا تقل فتكا من الجحيم- محجوز للذين يتراقصون على أنغام “الحكم الرشيد” في عصر المجاعات وسوء التغذية. تقارير تلو التقارير، ونداءات عاجلة، تدقّ ناقوس الخطر -من وقت لآخر- بأن نسبة مقدّرة من ... أكمل القراءة »

حدثني عن التضحية

banaabax

المتظاهرون الذين خرجوا أمس إلى باحة “مسجد التضامن” للتنديد بحادثة “استهداف الحرم النبوي” التي وقعت في التاسع والعشرين من رمضان، يبدو في نظري (غير واقعيين)؛ إما أنهم صائمون رمضان ليلة الثلاثين، ويتزامن تظاهرهم هذا بلحظة الانفجار، أو أنهم يصنعون أحاسيس لا تنتمي لمشاعرهم، فقط من أجل تمثيل “دراما عاطفية” واستهلاك “شعار جنائزي” لا يتماشى مع واقعهم المرير، فينطبق عليهم المثل ... أكمل القراءة »

التخطي إلى شريط الأدوات