أخبار

فاجعة  كبرى… أب صومالي يفقد 5  من أولاده جراء سيول الأمطار في مقديشو

 

شهدت مدينة مقديشو خلال الساعات الأربع والعشرين الماضية موجات سيول عارمة أسفرت عن  قتلى وجرحى، والحاق أضرار جسيمة للعديد من المباني والممتلكات .

حسن عبد الله والد لخمسة أطفال لقوا حتفهم جراء سيول الأمطار الغزيرة التي تساقطت على  مدينة مقديشو صباح اليوم الجمعة .

وأوضح حسن في تصريح للصحفيين أمام مقابر أولاده وهو تخنقه العبرة أن أطفاله الخمسة لقوا مصرعهم أمام عينيه  ولم يتمكن من إنقاذهم.

وقال حسن  ” لقد  فررنا من منزلنا في حي بول- حوبي جنوب العاصمة مقديشو  بعد أن داهمته السيول  ولجأنا إلى منزل مجاور لكن السيول لاحقنا في المنزل الذي احتمينا به”  مؤكدا على مقتل  خمسة من أسرته المكونة من   8 أشخاص أب وأم وستة أطفال.

 وأضاف أنه وزجته ذهبا إلى منزلهما  لإخراج والده العجوز لكن لما عاد رأى أولاده الستة تغرقهم السيول أمام عينية ولم يستطع انقاذهم، مشيرا إلى قوة السيول وعدم معرفته السباحة.

 وقال حسن  “ناديت  أهالي الحي لإنقاذ أولادي وتمكنوا من انتشال الأطفال الستة  وهم في الرمق الأخير  ثم فارق خمسة منهم ( بنت وأربعة أولاد )  الحياة بعد لحظات”.

وطالب حسن عبد الله  الذي يبيت اليوم في العراء المحسنين في الداخل والخارج من  مد يد العون له.

وللمساهمة في تخفيف معاناة هذا الوالد  المفجوع يمكن الاتصال به عبر هذا الرقم  00252612111393.

والجدير بالإشارة إلى  نقمة سيول الأمطار  مآسي تتكرر على أهالي العاصمة مقديشو ولاسيما على الأحياء الفقيرة  في كل موسم أمطار   وذلك بسبب تردي البنى التحتية في المدينة وضعف مؤسسات  الدولة، حيث يقفد العديد من سكان المدينة أرواحهم وممتلكاتهم جراء هذه السيول.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى