أخبار

عبد الله الشيخ إسماعيل …ترجل فارس الدبلوماسية الصومالية

انتقل يوم أمس الجمعة السابع من شهر مايو عام 2021 إلى رحمة الله النائب في البرلمان الصومالي عبد الله الشيخ إسماعيل أحد أبرز  رجالات الدبلوماسية  الصومالية وايقوناتها.

لقد دخل النائب عبد الله الشيخ إسماعيل في المعترك السياسي في سن مبكر  وبدأ في مطلع الستينات  العمل السياسي في البرلمان الصومالي مترجما وكاتبا لرئيس البرلمان وظل يشغل هذا المنصب إلى أن تم حل البرلمان عقب الانقلاب العسكري  الذي قاده الجنرال محمد سياد بري عام 1969، وأصبح بعد ذلك أحد كوادر مكتب الإرشاد القومي ورموزه ثم  انتقل بعد ذلك إلى العاصمة المصرية القاهرة ممثلا الصومال في منظمة تضامن الشعوب الإفريقية الآسوية والتي كانت مقرها القاهرة، وقضى هناك فترة من الزمن.

تدرج النائب عبد الله الشيخ إسماعيل في العمل الدبلوماسي وتولى العديد من المناصب الدبلوماسية حتى وصل إلى درجة سفير فوق العادة وعين في السبعينات  سفيرا لدى اليمن الديمقراطية  الشعبية ثم سفيرا للاتحاد السوفيتي ثم سفيرا لدى تونس.

ظل النائب عبد الله الشيخ إسماعيل خلال السنوات الحرب التي أعقبت سقوط نظام سياد بري سياسيا مرموقا في المشهد السياسي الصومالي وشغل العديد من المناصب، حيث عينه الرئيس الصومالي الأسبق علي مهدي محمد وزير الدولة لشؤون الخارجية.

عين عبد الله الشيخ إسماعيل عام 2005  نائبا لرئيس الوزراء ووزير الخارجية في حكومة علي محمد جيدي الأولى ثم أصبح  عام 2006 نائبا لرئيس الوزراء وزير الدستور في حكومة جيدي الثانية ويذكر الجميع في ذلك الوقت دوره الكبير والمؤثر  الذي لعبه في المفاوضات بين حكومة عبد الله يوسف وتنظيم المحاكم الإسلامية الذي كان يحكم العاصمة مقديشو  وعدد من الأقاليم الصومالية.

عين عبد الله الشيخ إسماعيل عام 2015 وزيرا للمواصلات والطيران المدني  في حكومة عمر عبد الرشيد الأولى.

أختير عبد الله الشيخ إسماعيل عدة مررات عضوا في مجلس الشعب الصومالي.

تخرج السفير عبد الله الشيخ إسماعيل من الجامعة الوطنية ودرس القانون وتلقى  دورات قانونية في إيطاليا وفي بلدان أخرى وكان يتحدث بطلاقة إلى جانب اللغة الصومالية أربع لغات أخرى وهي اللغة العربية والإيطالية والإنجليزية والروسية.

 رحم الله عبد الله الشيخ إسماعيل وجزاه الله خيرا لما قدم للوطن والشعب وألهم أهله وذويه الصبر والسلوان إنا لله وإنا إليه راجعون.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى