أخبار

المعارضة الصومالية تحذر من تسييس النزاع الحدودي البحري بين الصومال و كينيا

قال المرشح الرئاسي عبدالكريم جوليد إن قضية النزاع الحدودي البحري بين الصومال وكينيا تمثل إحدى أكبر القضايا الصومالية، معتبرا إياها بارث قومي لا بد أن تكون بمنأى عن المناكفات السياسية.

وأضاف عبدالكريم أن بداية جلسات محكمة النزاعات الدولية تمثل يوم تاريخي نبرهن للعالم أن المنطقة البحرية المتنازع عليها هي أراضي صومالية.

ومن جهته،حذر رئيس مجلس اتحاد المرشحين للانتخابات الرئاسية الصومالية شريف شيخ أحمد من تسييس قضية النزاع الحدودي البحري بين الصومال و كينيا.

وقال شريف شيخ أحمد إن على الصوماليين بغض النظر عن أماكن تواجدهم التوحد لأجل الدفاع عن الحدود البحرية الصومالية، محذرا من تسييسها أو استخدامها لتحقيق أغراض شخصية.

وأضاف شريف أحمد أن الجلسة الأولى للاستماع بالقضية في محكمة النزاعات الدولية تمثل يوم تاريخي ترمز بأننا ضد أي محاولات لانتزاع شبر من حدودنا البحرية.

 

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى