أخبار

لقاء مرتقب بين رئيس الوزراء وقيادات المعارضة في مقديشو وسط أنباء عن بوادر انفراج

أفادت تقارير إعلامية بأن وساطة كان يجريها رؤساء ولايات هرشبيلي و جلمدغ نجحت في خفض التوتر بين الحكومة الفدرالية ومجلس اتحاد المرشحين للانتخابات الرئاسية الصومالية.

وأضافت التقارير أن رؤساء ولايات هرشبيلي و جلمدغ علي جودلاوي و أحمد قورقور نجحا في اقناع رئيس الوزراء محمد روبلي وقيادات المعارضة بالمشاركة في جلسة حوار في فندق دكالي داخل مطار مقديشو الدولي.

ويهدف الاجتماع إلى وقف أو تأجيل المظاهرات التي دعت إليها المعارضة يوم غد الجمعة لافساح المجال للجهود الجارية للتوصل إلى اتفاق بشأن القضايا الخلافية بشأن عقد الانتخابات.

يذكر أن مجلس اتحاد المرشحين للانتخابات الرئاسية دعا إلى مظاهرات حاشدة يوم غد الجمعة في ساحة الجندي المجهول في العاصمة مقديشو للضغط على الحكومة الفدرالية بالتنحي عن السلطة.

ومن جهتها طرحت ولاية بونتلاند عدة شروط للمشاركة في اجتماع حول الانتخابات منها اقالة قيادات الاجهزة الأمنية الثلاث الجيش والشرطة والاستخبارات، وتوقيع الرئيس محمد فرماجو على مرسوم يحدد الصلاحيات التنفيذية والتشريعية للبرلمان والحكومة بعد انتهاء فترتهما القانونية في 27 ديسمبر الماضي، و الثامن من فبراير الجاري.

 

مقالات ذات صلة

اترك رد

إغلاق
إغلاق
التخطي إلى شريط الأدوات