أخبار

أمريكا تعبر عن قلقها إزاء الوضع السياسي في الصومال

عبرت الولايات المتحدة عن قلقها إزاء الوضع السياسي في الصومال إثر تعثر جهود الحكومة الفدرالية والولايات الإقليمية في التوصل إلى حل حول القضايا الخلافية بشأن الانتخابات.

وفي مؤتمر صحفي قال المتحدث باسم وزارة الخارجية الأمريكية نيد برايس إن الولايات المتحدة قلقة إزاء عدم تنفيذ اتفاق 17 سبتمبر 2020 والخلاف القائم بشأن الانتخابات.

وناشد برايس القيادات الصومالية باستئناف المفاوضات لإنهاء حالة الاحتقان السياسي بالبلاد، مضيفا أن الولايات المتحدة لن تقبل انتخابات لا تحظى بموافقة الجميع أو من طرف واحد.

وقد ناشدت الولايات المتحدة القيادة السياسية الصومالية سابقا بعقد اجتماع لحل النزاع حول الانتخابات. كما مارست ضغوطا على الرئيس محمد فرماجو لدعوة هذا اللقاء.

يذكر أن الرئيس محمد فرماجو وجه دعوة إلى رؤساء الولايات الاقليمية بمشاركة مؤتمر تشاوري حول الانتخابات سيعقد في مدينة جروي في 15 من شهر فبراير 2021.

مقالات ذات صلة

اترك رد

إغلاق
إغلاق
التخطي إلى شريط الأدوات