أخبار

الصومال وكينيا يتفقان على طي صفحة الخلاف بينهما

اتفق الرئيس الصومالي محمد فرماجو ونظيره الكيني أوهورو كينياتا على إعادة العلاقة بين الدولين بعد اقل من شهر من قرار الحكومة الصومالية قطع العلاقة الدبلوماسية مع كينيا بدواعي التدخل في الشأن الصومالي الداخلى.

وجاء ذلك عقب إجتماع بين الرئيسين الصومالي والكيني في جيبوتي على هامش أعمال القمة الإستثنائية لمنظمة إيغاد المنعقدة في جيبوتي.

ولم يصدر حتى اللحظة أي بيان رسمي من كلا الدولتين بشأن إعادة العلاقة بينهما ولكن أفادت التقارير بأن وساطة قام بها رئيس الوزراء الإثيوبي أبي أحمد توجت باتفاق البلدين على طي صفحة الخلاف بينهما.

يذكر أن الصومال قدمت شكوى ضد كينيا إلى منظمة إيغاد تتعلق بما وصفته بالاعتداء الكيني السافر على سيادة الصومال، اعقبه قرار  من الحكومة الصومالية بقطع علاقتها الديبلوماسية مع كينيا.

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى