أخبارملفات

معلومات أساسية عن ولاية جنوب غرب الصومال  

الموقع والسكان والمساحة

تقع  ولاية جنوب غرب الصومال غرب جمهورية الصومال الفيدرالية ،  ويحدها من الجنوب  ولاية جوبالاند ومن الشمال هيرشبيلي  ومن الغرب إثيوبيا ومن الشرق العاصمة مقديشو والمحيط الهندي.

عاصمة الولاية: مدينة براوة الساحلية وتقع على بعد   حوالي 180 كلم جنوب مقديشو  لكن تعمل حكومة ولاية جنوب غرب الصومال في الوقت الحالي في مدينة بيدوة وذلك لأسباب أمنية ولوجستية.

يبلغ عدد سكان ولاية جنوب غرب الصومال وفق احصائية نشرتها الحكومة الاتحادية عام 2017  بحوالي  2.361.627  مليون نسمة موزعين على الفئات التالية:

1- الحضر: 370726

2- الريف: 1321062

3- البدو: 503049

5- المشردين: 166790

 وأما مساحتها فتبلغ 98.863  كلم مربع وتعتبر  أقل الولايات من حيث المساحة.

نظام الحكم

 ولاية جنوب غرب الصومال هي من الولايات الستة التي تتألف منها جمهورية الصومال الفيدرالية وتضم ثلاث محافظات وهي: باي، بكول وشبيلي السفلى.

رئيس ولاية جنوب غرب الصومال هو عبد العزيز حسن محمد لفتا غرين.

نظام الحكم في ولاية جنوب غرب الصومالي برلماني ويختار رئيسها أعضاء البرلمان المعينين  من  قبل شيوخ العشائر، وينتخب الرئيس  في كل أربع سنوات مرة.

تتألف حكومة الولاية الحالية برئاسة عبد العزيز لفتاغرين 40 وزيرا ونواب وزراء . أما البرلمان، فيتكون من 95 نائبا.

رئيس البرلمان الحالي هو الدكتور علي سعيد فقيه.

القبائل

يعيش في ولاية جنوب غرب الصومال قبائل:

  • ديغل وميرفلي
  • رير-براواة
  • بيمال من قبائل “دِر”
  • عشائر من أصول عربية
  • مجموعات أخرى من عشائر هوية ودارود.

الأمن

أغلبية المدن الرئيسية في ولاية جنوب غرب الصومال تسيطر عليها حكومة الولاية وأن الأوضاع الأمنية فيها تشهد تحسنا ملحوظا نتجة الإجراءات التي تتخذها حكومة الرئيس عبد العزيز لفتاغرين بالتعاون مع القوات الاتحادية،  وقوات بعثة الاتحاد الإفريقي، والبعثات الأمنية الأخرى كبعثة الأمم المتحدة،  والإتحاد الأوروبي، وبعثتي الولايات المتحدة الأمريكية وبريطانيا، وهذه القوات  تساهم بشكل كبير في تحسين أداء قوات الأمن التابعة للولاية ورفع قدراتها القتالية والدفاعية لمواجهة خطر تنظيم الشباب الذي يسيطر على أجزاء كبيرة من محافظات الولاية.

القواعد الأجنبية

منذ عام 2007 يوجد في ولاية جنوب غرب الصومال العديد من القواعد العسكرية التابعة لقوة بعثة الاتحاد الإفريقي المعروف اختصارا “أميصوم” وتنتشر تلك القواعد تقريبا في جميع المحافظات التي تتكون منها الولاية. فخلال السنوات القليلة الماضية افتتح في مدينة بيدوة  ومن مدن أخرى قواعد عسكرية تمولها دول غربية لتدريب القوات الأمنية، مثل القاعدة العسكرية البريطانية في مدينة بيدوة. يقوم جنود بريطانيون بتدريب قوات الجيش الصومالي في معسكرات تدريب، ضمن مهام بعثة الأمم المتحدة والاتحاد الأفريقي في الصومال، ويوجد جنودها وعددهم 85 جندي، في قاعدتين عسكريتين هناك[1]، احداها القاعدة البريطانية  في مدينة بيدوة التي افتتحت في شهر سبتمبر عام 2019 التي تقوم بتأهيل وتدريب 120 مجند من قوات من ولاية جنوب غرب الصومال.  وقال السفير البريطاني لدى الصومال ”بن فيندر“ في حديث عن مهام القاعدة إن بريطانيا تلعب دورًا رئيسيًا في مساعدة الجيش الصومالي على تنفيذ العمليات الحالية في منطقة شبيلي السفلى، إلى جانب تقديم الدعم العملي في المناطق المستعادة حديثًا.وأضاف السفير البريطاني أن القوات التي تدعمها بريطانيا تقوم ببناء مواقع دفاعية لجعل الطرق المؤدية إلى مدينة بيدوة أكثر أمانًا، مؤكدا أن بلاده ملتزمة بالتعاون طويل الأجل من أجل مساعدة الصومال على تحسين الأمن وتحرير تنظيم الشباب من جميع أراضيها.

 وكذلك للولايات المتحدة مراكز عسكرية في مناطق بولاية جنوب غرب الصومال وهذه المراكز تلعب دورا كبيرا في محاربة حركة الشباب وتقويض نفوذها وسلطتها في تلك المناطق ومن أبرز هذه القواعد  قاعدة باليدوغلي في اقليم شبيلي السفلى، وأكدت مصادر للحكومة الصومالية وبعثة الاتحاد الأفريقي في الصومال وجود قوات  أمريكية  في قاعدة باليدوغلي ، على بعد حوالي 90 كلم  شمال غرب مقديشو ويضم الموقع الأخير ما بين 30 و40 جنديا أمريكيا وطائرات مسيرة مسلحة(5)، وتم توسيعه عام 2018  ليضم 800 سرير(9) واستثمرت البنتاغون قبل اشهر 12 مليون دولار من أجل إصلاح مدارج الطوارئ في القاعدة التي كانت سابقا مطار عسكريا[2].

يعمل في ولاية جنوب غرب الصومال ثلاثة أنواع من القوات :

  1. قوة تابعة لبعثة الاتحاد الأفريقي( أميصوم)، وهي قوات أوغندية تنتشر في اقليم شبيلي السفلى، وقوات إثيوبية تنتشر في محافظتي بكول وباي.
  2. قوة تابعة للحكومة الاتحادية سواء من الجيش الصومالي وجنود من جهاز المخابرات وتنشط تلك القوة بشكل رئيسي في اقليم شبيلي السفلى ومحافظة بكول في الحدود مع إثيوبيا واقليم هيران.
  3. أما القوة الثالثة تتبع لحكومة الولاية ومعظمها من قوات الشرطة والمخابرات وتعمل في جميع المدن التي تقع تحت سيطرتها ولا سيما العاصمة المؤقتة بيدوة ، ومدنية أفجوي ومركه، وقريولوي.

 الاقتصاد 

تزخر ولاية جنوب غرب  الصومال ثروات طبيعية هائلة؛ أراضي صالحة للزراعة، وثروة حيوانية وسمكية هائلة،  ونهر شبيلي  الذي يمر بالعديد من المدن والقرى وساحل المحيط  الهندي المطل على المدن الكبرى يساعد سكانها على ممارسة  الزراعة،  والرعي،  والصيد السمكي والاعتماد عليها في توفير الدخل، والوظائف، والثروة ، وتعزيز النشاط التجاري.

إن  مناطق باي، وبكول، وشبيلي السفلى بالإضافة إلى محافظة شبيلي الوسطى بولاية هيرشبيلي تشكل منذ وقت طويل وإلي اليوم سلة غذاء الصومال التي تنتج أكثر من 80٪ من إنتاج الحبوب المحلي[1]، وتعتبر مدينة بيدوة عاصمة ولاية جنوب غرب الصومال المنطقة الرئيسية المنتجة للذرة الرفيعة[2] أحد أكثر الأغذية الأساسية في الصومال وتمثل حوالي ثلثي الاستهلاك المحلي. أما اقليم شبيلي السفلى فهو موطن الموز  المصدر الأساسي للعملة الصعبة ويمثل الاقليم حوالي 60 ٪ من إجمالي مساحة زراعة الموز في الصومال[3].

المصادر

[1] http://sdarabia.com/2019/10/16-%D8%AF%D9%88%D9%84%D8%A9-%D8%AA%D9%85%D8%AA%D9%84%D9%83-19-%D9%82%D8%A7%D8%B9%D8%AF%D8%A9-%D8%B9%D8%B3%D9%83%D8%B1%D9%8A%D8%A9-%D9%81%D9%8A-%D8%A7%D9%84%D9%82%D8%B1%D9%86-%D8%A7%D9%84%D8%A3%D9%81/

[2] http://mogadishucenter.com/2019/04/%D8%A7%D9%84%D9%82%D9%88%D8%A7%D8%B9%D8%AF-%D8%A7%D9%84%D8%B9%D8%B3%D9%83%D8%B1%D9%8A%D8%A9-%D8%A7%D9%84%D8%A3%D9%85%D8%B1%D9%8A%D9%83%D9%8A%D8%A9-%D9%81%D9%8A-%D8%A7%D9%84%D8%B5%D9%88%D9%85%D8%A7/1

مقالات ذات صلة

2 thoughts on “معلومات أساسية عن ولاية جنوب غرب الصومال  ”


Fatal error: Call to undefined function the_comments_navigation() in /home/content/68/11602068/html/wp-content/themes/MC/comments.php on line 47