أخبارتحليلات

بعد 10 سنوات من الإغلاق.. السلطات تفتتح شارع عبدالقاسم في مقديشو

تم رفع الحواجز عن شارع رئيسي في مقديشو كان مغلقا لمدّة 10 سنوات تقريبا، وهو شارع “لينين” والمعروف في السنوات الأخيرة بشارع “عبدالقاسم” الّذي يربط بين كم4 وتقاطع تربونك في مقديشو.

ويأتي افتتاح هذا الشارع في إطار جهود رئيس الوزراء الجديد الساعية إلى إعادة فتح الطرقات المغلقة في العاصمة مقديشو لتسهيل حركة المواطنين والتبادل التجاري في المدينة.

وقام السيد محمد حسين روبلي رئيس الوزراء الحالي البارحة بجولة تفقّدية للتأكد من تنفيذ أوامره المتعلّقة برفع الحواجز الأمنية عن الطرقات الرئيسة في العاصمة مقديشو.

roble-4

وفي خطاب مقتضب له أثناء جولته التفقدّية أشار رئيس الوزراء إلى أن افتتاح هذا الشارع يدلّ على مدى تعاون الشعب الصومالي والسلطات الأمنية في مقديشو، وأنه لم يكن من اليسير تحقيق هذا الإنجاز ما لم يكن هناك تعاون رسمي بين الشعب والسلطات الأمنية في المدينة.

ووجّه السيد روبلي الشكر والتقدير إلى رجال الأعمال وكافة شرائح المجتمع الصومالي إزاء صبرهم الطويل وتحملهم القوي خلال فترة إغلاق الطرق وما ترتب ذلك من ركود اقتصادي وتعذّر في التواصل بين المواطنين.

وتجدر الإشارة إلى أن الشارع الّذي افتتح حاليا كان مغلقا لمدّة 10 سنوات تقريبا بسبب وجود السفارة التركية هناك قبل نقلها إلى مقرّها الرسمي الحالي في منطقة ساحلية بمقديشو، غير أن افتتاح قطر سفارتها في مبنى على هذا الشارع ساهم في إطالة أمد إغلاق هذا الطريق، حتى وصل إغلاقه إلى درجة تشييد بوابات وسط الشارع إحكاما لإغلاقه مما أحبط جميع آمال الشعب في إمكانية افتتاح هذا الشارع في وقت قريب.

هذا وقد رحبت شرائح المجتمع الصومالي في مقديشو بإعادة افتتاح الشارع الحيوي لحركة التنقل في العاصمة مقديشو، وعبّروا ابتهاجهم بافتتاح الشارع عبر منشوراتهم في صفحات المواقع التواصل الاجتماعي يتبادلون فيها التهاني ويوجهون الشكر والثناء إلى السيد روبلي الّذي وفى بوعده المتمثل في الافتتاح التدريجي للطرق المغلقة بالعاصمة مقديشو.

FB_IMG_1603705359335[1]

 

مقالات ذات صلة

اترك رد

إغلاق
إغلاق
التخطي إلى شريط الأدوات