أخبارتحليلات

الحكومة الجديدة: دلالات التشكيلة وردود الأفعال

أعلن السيد محمد حسين روبلي رئيس الوزراء عن قائمة أسماء أعضاء حكومته الجديدة، وتشمل هذه القائمة أسماء وزراء ونوابهم ووزراء دولة يصل مجموع عددهم إلى حوالي 70 عضوا، 26 منهم وزراء، ونائب واحد لرئيس الوزراء، و17 وزراء دولة، بينما 26 الآخرين تم تعيينهم كنواب للوزراء.

والملفت في تشكيلة الحكومة الجديدة احتفاظ 10 وزراء سابقين في حكومة حسن علي خيري على حقائبهم الوزارية ومن هؤلاء:

  1. مهدي محمد غوليد خضر نائب رئيس الوزراء.
  2. السفير أحمد عيسى عوض وزير الخارجية.
  3. عبدالرحمن دعالي بيله وزير المالية.
  4. صالح أحمد جامع وزير الدّستور.
  5. مريم أويس جامع وزيرة الموانئ والنقل البحري.
  6. فوزية أبيكر وزيرة الصحة والرعاية الاجتماعية.
  7. عبد الله بطان ورسمي وزير الثروة البحرية والسمكية.
  8. عبدالرشيد محمد أحمد وزير البترول والمعادن.
  9. سعيد حسين عيد وزير الزراعة والري.
  10.  محمد عبدالله صلاد أومار وزير النقل البرّي والجوي.
  11. بالإضافة إلى ذلك، هناك وزراء تم تحويلهم إلى وزارات أخرى مثل خديجة محمد ديرية التي أسند إليها وزارة الإغاثة وإدارة الكوارث بعد أن كانت وزيرة الرياضة وشؤون الشباب في حكومة حسن علي خيري، وحسن حسين حاج الّذي تم تعيينه وزيرا للدفاع بعد أن تم تحويله من وزارة العدالة التي كان يتقلدّها في ظل حكومة خيري، وحمزة سعيد حمزة الّذي يشغل حاليا منصب وزير الرياضة والشباب، بينما كان في عهد حسن خيرى يتولى منصب وزير الإغاثة وإدارة الكوارث.

ويلاحظ في هذه التشكيلة حضور المرأة الصومالية إذ وردت أسماء 4 نساء صوماليات يتقلّدن مناصب وزارية سيادية مثل الصحة والرعاية الاجتماعية وتتقلّدها فوزية أبوبكر، الموانئ والنقل البحري وتتقلّدها مريم أويس جامع، شؤون المرأة وحقوق الإنسان وتتقلّدها حنيفة محمد إبراهيم، الإغاثة وإدارة الكوارث وتتقلّدها خديجة محمد ديرية.

وهناك نساء في قائمة وزراء الدولة ونواب الوزراء، مثل: شكر محمود أفرح وزيرة الدولة للطاقة والمياه، زهرة حاج حسين علي نائبة وزير العمل والشؤون الاجتماعية، فهمة أحمد نور نائبة وزير التخطيط والاستثمار والتنمية الاقتصادية، حيس حسن آدم نائبة وزير شؤون المرأة وحقوق الإنسان.

وبهذا يكون مجموع عدد النساء في تشكيلة الحكومة الجديدة 8 امرأة من أصل 70 عضوا الّذين يكوّنون المجلس الوزاري المعلن عنه مساء يوم أمس الإثنين.

هذا، ولقيت هذه التشكيلة ترحيبا من قبل الرئيس محمد عدالله فرماجو الّذي طالب البرلمان بالمصادقة على هذه الحكومة والموافقة عليها لتفعيل المهام والمسؤوليات المنوطة على عاتقها.

farmajo

من جانبه رحّب السيد عبدالرحمن عبدالشكور ورسمي زعيم حزب ودجر المعارض بتشكيلة الحكومة الجديدة رغم تحفظاته على تعيين عبدالقادر محمد نور وزيرا للعدل لدوره السلبي في عملية مداهمة مقرّ حزب ودجر في 17/ديسمبر/2017م، عندما كان قائما بأعمال رئيس جهاز المخابرات والأمن الوطني الصومالي.

وأشار السيد عبدالشكور في منشور على الفيس بوك إلى أن تعيين عبدالقادر محمد نور وأمثاله دليل على مدى تشجيع الرئيس فرماجو ومؤيديه للقتلة ومرتكبي الجرائم، ودعا السيد ورسمي رئيس الوزراء إلى اتخاذ قرار شجاع يتبرّأ فيه من أمثال هؤلاء ويبعدهم من أن يكونوا جزءا في حكومته الجديدة.

15948455671565021

مقالات ذات صلة

2 thoughts on “الحكومة الجديدة: دلالات التشكيلة وردود الأفعال”


Fatal error: Call to undefined function the_comments_navigation() in /home/content/68/11602068/html/wp-content/themes/MC/comments.php on line 47