أخبار

اعتماد “وثيقة تطوير التعليم في العالم العربي”

في يوم الأربعاء 6 صفر 1442 هجري الموافق 23 سبتمبر 2020 ميلادي استضافت وزارة التعليم في المملكة العربية السعودية اجتماعاً عن بُعد لأصحاب المعالي وزراء التعليم العرب، لمناقشة واعتماد “وثيقة تطوير التعليم في العالم العربي” التي أعدها البرلمان العربي.

 

ورأس الاجتماع معالي الدكتور حمد بن محمد آل الشيخ، وزير التعليم بالمملكة العربية السعودية، بحضور معالي السيد أحمد أبو الغيط الأمين العام لجامعة الدول العربية، وأصحاب المعالي وزراء التعليم العرب، ومعالي الدكتور محمد ولد أعمر المدير العام للمنظمة العربية للتربية والثقافة والعلوم، والدكتور مشعل بن فهم السُّلمي رئيس البرلمان العربي.

 

واحتوى جدول أعمال الاجتماع جلستين؛ الأولى كانت جلسة افتتاحية تضمنت كلمة معالي الدكتور حمد بن محمد آل الشيخ وزير التعليم بالمملكة العربية السعودية، وكلمة الدكتور مشعل بن فهم السُّلمي رئيس البرلمان العربي، وكلمة معالي السيد أحمد أبو الغيط الأمين العام لجامعة الدول العربية.

 

والثانية كانت جلسة اعتماد الوثيقة، وتضمنت استعراضاً لأهم ملامح “وثيقة تطوير التعليم في العالم العربي” المقدمة من البرلمان العربي، وكلمات أصحاب المعالي وزراء التعليم العرب.

واُختتم الاجتماع باعتماد “وثيقة تطوير التعليم في العالم العربي” التي أعدها البرلمان العربي كوثيقة استرشادية لتطوير التعليم في العالم العربي، والتي تهدف إلى إقامة أنظمة تعليمية عربية عالية الجودة قادرة على المنافسة العالمية واستيعاب المتغيرات الحديثة في مجال التعليم بجميع مراحله، وتعزيز مكانة البحث العلمي، ومواكبة تطورات مجتمع المعرفة وثورة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات.

 

ويرفع المجتمعون برقيتي شكر وتقدير وامتنان لخادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز آل سعود، وسمو ولي عهده الأمين صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبد العزيز حفظهما الله؛ لاستضافة المملكة العربية السعودية الاجتماع، مثمنين جهودهما المُخلصة في دعم وتعزيز العمل العربي المشترك، والمواقف النبيلة، التي تتخذها المملكة العربية السعودية للدفاع عن قضايا الأمة العربية ومصالحها. ويتقدم المجتمعون بخالص التهنئة لخادم الحرمين الشريفين، ولسمو ولي عهده الأمين أيدهما الله بمناسبة ذكرى اليوم الوطني التسعين للمملكة العربية السعودية، الذي يحل اليوم 23 سبتمبر 2020 م، وهي مناسبة تستوجب الإشادة بالجهود والمبادرات والخطوات والبرامج النوعية التي اتخذتها المملكة العربية السعودية في مجال دعم وتطوير التعليم.

 

كما يشكر المجتمعون معالي الدكتور حمد بن محمد آل الشيخ وزير التعليم بالمملكة العربية السعودية على رئاسة الاجتماع وحُسن الترتيب ودقة التنظيم التي ساهمت في نجاح أعمال الاجتماع، والشكر للبرلمان العربي على الجهود المُقدرة في إعداد “وثيقة تطوير التعليم في العالم العربي”.

مقالات ذات صلة

1 thought on “اعتماد “وثيقة تطوير التعليم في العالم العربي””


Fatal error: Call to undefined function the_comments_navigation() in /home/content/68/11602068/html/wp-content/themes/MC/comments.php on line 47