أخبار

الصومال: البنك الإفريقي للتنمية يرصد 25 مليون دولار لمواجهة آثار وباء كورونا

وافق البنك الإفريقي للتنمية على تقديم منحة مالية بقيمة 25 مليون دولار للصومال  لدعم الميزانية الوطنية وجهود مواجهة آثار وتداعيات كوفيد -19.

 وقالت نينا نوابوفو مديرة عام  قسم شرق إفريقيا إنها المرة الأولى التي يعمل فيها البنك على زيادة موارد العمليات الإقليمية لدعم ميزانية الصومال، مشيرة إلى أن هذا النهج ملائم لضمان  أن يتوفر لدى الصومال ما يكفي من الموارد لإحتواء انتشار فيروس كورونا، والحد من آثاره العابرة للحدود التي تشكل مخاطر على الصحة والتنمية الاجتماعية والاقتصادية لمنطقة القرن الأفريقي.

 وأوضح البنك أن هذه الأموال تستخدم في ثلاث استجابات مترابطة  تتعلق بفيروس كورونا، وهي تعزيز النظام الصحي، والحماية الإجتماعية، ودعم النشاط الاقتصادي.

وفيما يتعلق بتعزيز نظام القطاع الصحي، قال البنك أن المنحة  تستخدم في زيادة قدرة وحدة العناية المركزة، وتعزيز تدابير الوقاية من عدوى فيروس كورونا ومكافحتها .

 وأما الحماية الاجتماعية، فتساهم المنحة في  توفير التحويلات النقدية المرتبطة بالتغذية والتعويضات للعاملين في أسواق المواشي، بالإضافة إلى توفير إعفاءات ضريبية مؤقتة على المواد الغذائية الأساسية ، بما في ذلك زيت الطهي والدقيق.

وكذلك تستخدم منحة البنك الإفريقي للتنمية في إطلاق مبادرات تهدف إلى دعم القوى العاملة والاقتصاد ، وإنشاء مرفق تمويل لدعم المشاريع الصغيرة والمتوسطة والصغيرة.

مقالات ذات صلة

اترك رد

إغلاق
إغلاق
التخطي إلى شريط الأدوات