أخبار

 الاتحاد الأوروبي : إقالة رئيس الوزراء خيري “انتكاسة” للصومال

رفض الاتحاد الأوروبي قرار  البرلمان الصومالي إقالة رئيس الوزراء حسن علي خيري من منصبه ووصفه بإنتكاسة للتقدم  المحرز على مدى السنوات الماضية في الصومال.

وقال  المفوض السامي لشؤون الأمن والسياسة الخارجية بالاتحاد الأوروبي جوزيب بوريل ما حدث في مجلس الشعب الصومالي، يوم السبت الماضي ، أمر مؤسف ويمثل انتكاسة  للصومال وثقة الاتحاد الأوروبي على تقدم البلاد .

وأكد أن  إجراءات حجب الثقة عن مجلس الوزراء لم تستوف معايير الحد الأدنى للدستور .

وقال بوريل إن التصويت  جرى بعد يوم واحد من اختتام اجتماع طال انتظاره بين الرئيس ورؤساء الحكومات الأعضاء في الدولة الاتحادية ، والاتفاق على مواصلة المشاورات وعقد جلسة آخرى في 15 أغسطس المقبل، مشيرا إلى  ما تنطوي هذه الإجراءات من عدم احترام للأسس الدستورية في الصومال والتي كان الاتحاد يستثمر فيها.

وأوضح أن  الاتحاد الأوروبي سيعيد النظر بحذر إلى أسباب تلك الأحداث ، ومن يتحمل مسؤوليتها وعلى مدى تحرف الصومال عن مسار التقدم الذي إلتزم بها أمام شركائه الدوليين.

ولفت المفوض السامي لشؤون الأمن والسياسة الخارجية في الاتحاد الأوروبي جوزيب بوريل إلى أن الصومال مازال في رحلة طويلة  من التعافي الوطني ليصبح خاليا من انعدم الأمن ، والدين ، ومتمتعا بحرية اختيار القادة.

وأضاف:  حتى ذلك الحين ، يجب على قيادات الصومال  أن تتحمل مسؤولية خاصة  لتحقيق الإجماع والمحافظة عليه  في السياسات الوطنية.

مقالات ذات صلة

اترك رد

إغلاق
إغلاق
التخطي إلى شريط الأدوات