تحليلات

اتفاق السلام بين أمريكا وطالبان ودوره في تراجع هجمات حركة الشباب في الصومال

وقّعت الولايات المتحدة الأمريكية  وحركة طالبان في 29 فبراير  2020 اتفاقا لإحلال  السلام  في أفغانستان  تضمنت بعض بنوده أن تقطع طالبان العلاقة مع تنظيم القاعدة، والجماعات الإسلامية المتشددة ، وترسل رسالة واضحة بأن أولئك الذين يشكلون تهديدا لأمن الولايات المتحدة وحلفائها ليس لهم مكان في أفغانستان، وتصدر تعليمات لأفرادها بالا يتعاونوا مع الجماعات أو الأفراد الذين يهددون أمن الولايات المتحدة وحلفائها . فهذا التعهد فيما يبدو ترك  أثرا لافتا على أنشطة الجماعات المسلحة التابعة للتنظيم القاعدة في  أفريقيا عموما والصومال على وجه الخصوص.

لقراءة التقرير اضغط اتفاق السلام بين أمريكا وطالبان ودوره في تراجع هجمات حركة الشباب في الصومال Pdf

مقالات ذات صلة

اترك رد

شاهد أيضاً

إغلاق
إغلاق
إغلاق
التخطي إلى شريط الأدوات