أخبار

 انفجار أمام القاعدة العسكرية التركية في مقديشو

أكد قائد الجيش الصومالي  أودوا يوسف راغي أن  القوات الأمنية قتلت ، اليوم الثلاثاء،  انتحاريا كان ينوي تفجير نفسه، أمام القاعدة العسكرية التركية جنوب العاصمة مقديشو.

وقال أودوا إن الانتحاري رفض تعليميات قوات الأمن وقام بحركات مثيرة للشك ثم اطلقت عليه النار قبل أن يفجر نفسه.

وأفاد مصدر أمني بأن انتحاريا يرتدي حزاما ناسفا فجر نفسه في ساحة كان يصطف فيها مجندون جدد قرب مركز تجنيد للجيش الصومالي؛ ما أدى إلى إصابة 5 مجندين، في حصيلة أولية.

قال السفير التركي لدى مقديشو، محمد يلماز، إن قوات الأمن حيّدت انتحاريا بعد أن رصدته بين جموع المجندين، في محاولة منه لتفجير نفسه وسطهم.

وأضاف يلماز أنه “وفقا للمعلومات الأولية، فإن الانتحاري حاول دخول المعسكر، ولم يلتزم بتحذير التوقف من القوات الصومالية، الأمر الذي أدى إلى إطلاق النار عليه، فحدث انفجار، أسفر عن مقتل مدني”.

ووقع التفجير على بعد نحو كم واحد تقريبا من مركز التدريب الذي يتمتع بحراسة أمنية مشددة.

مقالات ذات صلة

اترك رد

إغلاق
إغلاق
التخطي إلى شريط الأدوات