أخبارمنوعات

تواريخ الأحداث المهمة في الصومال 1400م-2020م (3)

  1. 14 يوليو عام 1989 خرج الآلاف من سكان مقديشو إلى الشوارع للاحتجاج على تدهور الأوضاع في البلاد ، فقمعت القوات الحكومية وقتل العديد من المدنيين كما سقط فيها قتلى وجرحى من القوات
  2. عام 1989 حث السفير الأمريكي لدى الصومال فرانك كليجر، الحكومة الصومالية على الوصول إلى مصالحة وطنية وتسوية سلمية للأزمة الراهنة
  3. مايو 1990 أعلن وزير الخارجية  جيمس بيكر أن الولايات المتحدة الأمريكية ستوقف المعونات  الاقتصادية والعسكرية للصومال ما لم تحسن هذه الحكومة أداءها في مجال حقوق الإنسان
  4. عام 1990 قامت الحكومة برفع أسعار وقود السيارات
  5. ديسمبر 1990 دعا وزير الدولة لشؤون الخارجية المصري بطرس غالي  الأطراف الصومالية إلى المصالحة في القاهرة
  6. ديسمبر عام 1990 اتفقت الجبهة الديمقراطية  لخلاص الصومال SSDF والحركة الوطنية الصومالية SNM  والمؤتمر الصومالي الموحد USC  إلى تنسيق جهودها من أجل اسقاط نظام سياد بري
  7. 30 ديسمبر عام 1990 بدأت الاشتباكات بين القوات الصومالية ومليشيات المؤتمر الصومالي الموحد( USC)  
  8.   يناير عام 1991 طرحت إيطاليا مبادرة لتسوية الصراع تقوم على أن تتحول صفة الرئيس سياد بري إلى مجرد رئيس انتقالي 
  9. 13 يناير عام 1991 شكل الرئيس سياد بري لجنة مصالحة مألفة من 78 عضوا من الأعيان و25 ممثلين من الحكومة لإيجاد حلول للأزمة الراهنة
  10. 10. 17 يناير عام 1991 وعد الرئيس سياد بأنة سيلتزم جميع قرارات لجنة المصالحة
  11. 11.20 يناير 1991 عين الرئيس سياد، عمر عرتا غالب  رئيسا للوزراء  وطالب بتشكيل حكومة 
  12. 12.24 يناير عام 1991 شكل عمر عرتا غالب حكومته  وأبدى سياد بري استعداده للاستقالة
  13. 13. مساء 26  يناير عام 1991 فر سياد بري العاصمة مقديشو متوجها إلى مدينة كسمايو ثم انتقل إلى اقليم غدو
  14. 14.29 يناير 1991 انتخب علي مهدي رئيسا مؤقتا للبلاد وعين بدوره عمر عرتا غالب رئيسا للوزراء 
  15. 15. أول فبراير 1991 شكل عمر عرتا غالب الحكومة المكونة من 87 بين وزراء ووزراء دولة ونواب وزراء 
  16. 16. 20 فبراير عام 1991 شنت قوات  جبهة المؤتمر الصومالي الموحد هجوما على اقليم غدو الذي يقيم فيه سياد بري  لاستيلاء عليه الا أن قوات المؤتمر هزم في القتال  وتراجعت إلى مدينة بيدوة 240 كلم غرب مقديشو
  17. 17. 2 فبراير 1991 استولت قوات المؤتمر الصومالي الموحد  مدينة جالكعيو على بعد 500 كم شمال مقديشو  
  18. 18.28 مارس 1991 انسحبت قوات المؤتمر من مدينة  جالكعيو
  19. 19.  أبريل عام 1991 هزمت قوات مؤتمر الصومالي الموحد في غرب الصومال وجنوبه على أيدي قوات بقيادة سياد بري  والتي وصلت إلى  مدينة افجوي على بعد 30 كلم جنوب مقديشو
  20. 20.14 أبريل 1991  وقعت مواجهات عنيفة بين قوات جنرال عيديد وقوات الاتحاد الإسلامي في جسر أراري  بالقرب من مدينة جمامي في جوبا السفلى
  21. 21.15 أبريل  1991 طردت  قوات المؤتمر الصومالي الموحد ، قوات سياد بري في افجوي واحتلت اقليم غدو وجوبا السفلى وجوبا العليا في قتال استمر  لغاية شهر يونيو عام 1991
  22. 22.25 أبريل عام 1991 استولت قوات الجنرال عيديد مدينة كسمايو
  23. 23.15 مايو عام 1991 أعلنت جبهة SNM انفصالها عن الصومال وانتخب عبد الرحمن تور رئيسا لإقليم أرض الصومال
  24. 24.5 يونيو 1991 افتتح مؤتمر جيبوتي الأول  للمصالحة بين أطراف النزاع في الصومال 
  25. 25.عام 1991 غادر محمد سياد بري الرئيس السابق اقليم غدو متوجها  إلى كينيا ثم لجأ إلى نيجريا 
  26. 26.5 يوليو عام 1991 انتخب الجنرال عيديد رئيسا لمؤتمر الصومالي الموحد خلفا لرئيسه الراحل علي محمد عسبلي ورطيغلي في مؤتمر عقد بفندق غوليد بمقديشو لحسم النزاع مع  حسين حاج بوت وحسين علي شيدو
  27. 27. 15 يوليو عام 1991 عقد مؤتمر جيبوتي الثاني للمصالحة وشاركت فيه الجبهات التالية   الجبهة الديمقراطية لخلاص الصومال(  ssdf) الجبهة الوطنية الصومالي( snf ) الحركة القومية الصومالية( spm ) المؤتمر الصومالي الموحد( usc ) الحراك الديمقراطية الصومالية ( sdm)   و التحالف الديمقراطي الصومال( sda ) ولم يشارك فيها  جبهة  SNM  وتم الاتفاق على أن يكون علي مهدي محمد رئيسا للصومال لمدة عامين
  28. 28.  18 أغسطس 1991 أدى علي مهدي اليمن الدستورية في مقر مجلس الشعب  بمقديشو
  29. 29.منتصف عام  1991 جرى اتفاق بين أحمد عمر جيس وجنرال عيديد وعبد الرحمن تور  واتفقوا مع رئيس إثيوبيا منجيستو هيلي مريم  على القضاء على نظام سياد بري
  30. 30.سبتمبر 1991 وقع أول اشتباك بين علي مهدي وعيديد في مقديشو واستمر لأربعة أيام 
  31. 31.نوفمبر عام 1991 اندلع في العاصمة  مقديشو قتالا عنيفا بين قوات تابعة لعلي مهذي محمد وأخرى تابعة لجنرال عيديد وتحول القتال الذي استمر لغاية مارس 1992 إلى حرب أهلية شاملة  بين عشيرتي هبرجذر وأبغال
  32. 32.19 ديسيمبر 1991 دعا سالم أحمد سالم  الأمين العام لمنظمة الوحدة الأفريقية الفرقاء الصوماليين المتحاربين إلى وقف إطلاق النار فورا 
  33. 33.5 يناير 1992 دعا الأمين العام لجامعة الدول العربية عصمت عبد المجيد  الجبهات المتحاربة في الصومال إلى وقف إطلاق النار
  34. 34.يناير عام 1992 أصدرت الأمم المتحدة القرار رقم 733 دعا إلى وقف القتال في الصومال وفرض حظر على توريد  الأسلحة  إلى الصومال
  35. 35.12- فبراير اجتمع وفد من علي مهدي برئاسة قنيري أفرح ووفد آخر من جنرال عيديد بقيادة عثمان عاتو في مقر الأمانة العامة للأمم المتحدة بنيويورك وبحضور مندوبي منظمة الوحدة الأفريقية والمؤتمر الإسلامي  
  36. 36.24 أبريل عام 1992 أصدرت الأمم المتحدة القرار الثاني حول الصومال رقم 751  الذي قرر إرسال 50 مراقبا إلى الصومال لمراقبة تنفيذ اتفاقية وقف إطلاق النار بين علي مهدي وجنرال عيديد  واطلق هذه العملية على عملية يونيصوم 1
  37. 37.24 أبريل عام 1992 هزمت قوات الجنرال عيديد قوات محمد سياد بري في اقليم باي 
  38. 38.4 مايو 1992 وصل إلى مقديشو الممثل الخاص للأمين العام للأمم المتحدة الدبلوماسي الجزائري محمد سحنون 
  39. 39.4 مايو 1991  قرر مجلس الأمن إرسال 500 جندي لاشراف على توزيع المعونات الغذائية في الصومال
  40. 40.17 مايو  1992 غادر سياد بري كينيا بعد أن حصل على لجوء سياسي من نيجيريا  
  1. 41.20 مايو 1992 أعلنت حكومة علي مهدي عن إصدار أوراق جديدة من عملة شلن  لكن جنرال عيد الذي كان يحكم مناطق بمدينة مقديشو رفض استخدام هذه العملة 
  1. 42.23 يونيو عام 1992 تولى الجنرال الباكستاني إمتيار شاهين منصب رئيس المراقبين العسكرين
  1. 43.سبتمبر عام 1992 وصل إلى مقديشو قوات يونيصوم 2 مؤلفة من 500 جندي باكستانين
  1. 44.26 أكتوبر عام 1992 استقال محمد سحنون من منصبه وحل محله الدبلوماسي العراقي عصمت كناني
  1. 45. 25 نوفمبر وافق الرئيس بوش الأب على إرسال قوات أمريكية إلى الصومال
  2. 46.3 ديسمبر عام 1992 أصدرت الأمم المتحدة القرار الثالث حول الصومال رقم 794 الذي سمح بإرسال قوات إلى الصومال قوامها 38 ألف جندي لايصال المساعدة إلى المتضررين جراء المجاعة التي ضربت البلاد خاصة المناطق الجنوبية 
  3. 47.11 ديسمبر عام 1992  اتفق على مهدي والجنرال عيديد على وقف إطلاق النار برعاية مبعوث الرئيس الأمريكي روبرت أوكلي
  4. 48.28 ديسمبر  عام 1992 اجتماع علي مهدي والجنرال عيديد مع المبعوث الرئيس الأمريكي أوكلي في مقر البعثة الأمريكية في مقديشو
  5. 49.يناير عام 1993 بدأت القوات الأمريكية بحملات على أسواق السلاح والمنازل لمصادرة الأسلحة
  6. 50.4 يناير عام  1993 شرعت الأمم المتحدة بتنظيم مؤتمر أديس أبابا الأول للمصالحة الوطنية الصومالية 
  7. 51.26 فبراير عام 1993 طالبت الولايات المتحدة الأمريكية قوات الجنرال مورجان بعدم  دخول قواته كسمايو
  8. 52.2 مارس عام 1993 جرى التحضير لمؤتمر أديس أبابا الثاني من خلال اللجنة المكونة من الفصائل التي تشكلت  بناء على مقررات مؤتمر أديس أبابا الأول
  9. 53.4 مارس 1993 تولى مهمة حفظ السلام في الصومال قوات يونيصوم2 الذي كان يقودها قائد تركي
  10. 54.15 مارس عام 1993 بدأ مؤتمر أديس أبابا الثاني بشكل رسمي واستغرق 4 أسابيع
  11. 55.16 مارس 1993 احتلت قوات مورجن مدينة كسمايو من قوات الجنرال أحمد عمر جيس
  12. 56.27 مارس 1993 عقد مؤتمر للمصالحة برعاية الولايات المتحدة الأمريكية وإثيوبيا في العاصمة أديس أبابا وشارك فيها معظم الفصائل المتقاتلة في البلاد
  13. 57.2 أبريل عام 1993 تولى الجنرال التركي شفيق بير منصب قائد قوات عملية يونيصوم٢ 
  14. 58.5 يونيو عام 1993 قتلت قوات موالية لجنرال عيد 24 جنديا باكستانيا من قوات يونيصوم في مقديشو 
  15. 59.16 يونيو عام ١٩٩٣صدر مجلس الأمن الدولي القرار رقم 837  القاضي باعتقال الجنرال عيديد باعتباره مسؤولا عن مقتل الجنود الباكستانيين
  16. 60.17 يونيو عام 1993  دعت الولايات المتحدة الأمريكية إلى إلقاء القبض على الجنرال عيديد ورصدت 25 ألف دولار مكافأة لمن يلقي القبض عليه حيا أو ميتا
  17. 61.12 يوليو 1993 قصفت طائرات أمريكية منزلا كان يجتمع فيه مسؤولون وشيوخ عشائر موالية للجنرال عيديد وأسفر القصف عن مقتل 70 شخصا
  18. 62.15 يوليو عام 1993 قتل في مقديشو 3 صحفيين من وكالة رويترز ومراسل لوكالة يونايتد إكسبريس
  19. 63.اغسطس عام 1993 وصل إلى مقديشو قوات دلتا الخاصة  وجرى نشرها في مطار مقديشو وكانت مستقلة عن باقي قوات الأمم المتحدة
  20. 64.3 أكتوبر عام 1993 شنت قوات أمريكية على منزل يشتبه بأن فيه جنرال عيديد في مقديشو وقع هناك قتال عنيف استمر لساعات وأدى إلى مقتل 18 من القوات الخاصة الأمريكية (رانجريز) وسقوط طائرة هيلكوبتر من طراز  بلاك هوك ومقتل أكثر من 1000 صومالي
  21. 65.16 نوفمبر عام 1993 اصدر مجلس الأمن قرار رقم 885 القاضي بإلغاء قرار اعتقال الجنرال عيديد
  22. 66.18 يناير عام 1994 تولى الجنرال الماليزي أبوسماح أبوبكر قيادة قوات يونيصوم ٢ 
  23. 67.16 مارس عام 1994 استضافت مصر مؤتمر للمصالحة الوطنية الصومالية وشارك فيها ممثلون من التحالف الوطني الصومالي بزعامة الجنرال عيديد وتحالف الفصائل الإثنى عشر بزعامة علي مهدي محمد
  24. 68.31 مارس عام 1994 قررت الولايات سحب قواتها من الصومال
  25. 69.23 أكتوبر عام 1994 تم تشكيل تحالف الإنقاذ الصومالي وانتخب علي مهدي رئيسا له
  26. 70.21 فبراير عام 1995 وقع علي مهدي والجنرال عيديد اتفاقية لتقاسم السلطة  وتسوية النزاعات بالطرق السلمية
  27. 71. 23 فبراير عام 1995 تشكيل لجنتين  مشتركتين لإدارة المطار والميناء 
  28. 72.9 مارس عام 1995 إعيد فتح المطار والميناء  للحركة الملاحية
  29. 73. عام 1995 تم تشكيل جيش الرحانوين للمقاومة 
  30. 74.4 يونيو عام 1995 أعلن موالون لعثمان عاتو اقالة الجنرال عيديد من رئاسة المؤتمر الصومالي الموحد وتعيين عاتو خلفا له
  31. 75.19 يونيو عام 1995 أعلن الجنرال عيديد عن تشكيل حكومة برئاسته  مكونة من 68 عضو
  32. 76.2 يناير 1995 توفي الرئيس السابق محمد سياد بري في مدينة لاجوس ووري الثرى في مسقط رأسه جربهاري بإقليم غدو غرب البلاد
  33. 77. عام 1996 عبرت لأول مرة  قوات إثيوبية الحدود الصومالية لمطاردة مقاتلي الاتحاد الإسلامي
  34. 78.31 يوليو عام 1996 قتل جنرال عيديد في قتال وقع بالعاصمة مقديشو
  35. 79. نوفمبر عام 1996 عقد مؤتمر لعدد من الفصائل الصومالية في مدينة سودري بأديس أبابا وشارك في هذا المؤتمر عثمان عاتو، العقيد عبد الله يوسف وعلي مهدي محمد  وتم تشكيل مجلس إنقاذ يتكون من 41 عضوا كما تم الاتفاق على أن يكون نظام الحكم في الصومال فيدرالي وعقد مؤتمر لتشكيل حكومة في عام 1997 بمدينة بوصاصو- بونت لاند  
  36. 80.1 مايو 1997 استضافت اليمن مؤتمر مصالحة بين حسين عيديد وعثمان عاتو وتم إبرام الاتفاق بينهما لوقف إطلاق النار
  37. 81.مايو 1997 استضافت مصر مؤتمرا للسلام في الصومال وشارك فيها معظم الفصائل الصومالية
  38. 82.15 مارس 1998 أنشئت  ولاية بونت لاند 
  39. 83.1 أغسطس عام 1998 انتخب عبد الله يوسف رئيسا لولاية بونت لاند
  40. 84. 1999 انتزعت جبهة تحرير الراحانوين RRA  سيطرة اقليمي باي وبكول من قوات حسين عيديد
  41. 85. سبتمبر عام 1999 أعلن الرئيس الجيبوتي اسماعيل عمر جيلي في كلمة أمام الجمعية العمومية عن نية بلاده تنظيم مؤتمر مصالحة للصوماليين يستنثي أمراء الحرب من مشاركة المؤتمر
  42. 86.مارس 2000 افتتح مؤتمر للمصالحة في مدينة عرتا بجيبوتي
  43. 87.أغسطس عام 2000 شكل المشاركون في المؤتمر   برلمان الصومال المكون من 245 وانتخب عبد الله ديرو رئيسا للبرلمان وانتخب البرلمان عبد القاسم صلاد حسن رئيسا للبلاد
  44. 88.30 سبتمبر عام 2000 عاد عبد القاسم صلاد إلى مقديشو وزار مدينة بيدوة
  45. 89.أكتوبر 2000 كان سعر صرف 100 دولار أمريكي ، 800,000 شلن صومالي
  46. 90.عام 2001 اتفقت دول الإيغاد  في مؤتمر بالخرطوم على تنظيم مؤتمر مصالحة بين حكومة عبد القاسم والمعارضة  وعقد المؤتمر في كينيا
  47. 91.أبريل 2002 اعلان انشاء ولاية جنوب غرب الصومال بقيادة العقيد حسن محمد نور شاتي غذود
  48. 92.15 أكتوبر عام 2002 بدأ مؤتمر المصالحة  بين حكومة عبد القاسم والمعارضة ومندوبين من المجتمع المدني في مدينة إلدوريت بكينيا
  49. 93. 27 أكتوبر عام 2002 تم الاتفاق على  وقف اطلاق النار وتشكيل حكومة فيدرالية ذات قاعدة عريضة
  50. 94.يناير عام 2003 نقل المؤتمر إلى فندق في مدينة امبغاتي القريبة من نيروبي
  51. 95.16 سبتمبر انتقل المؤتمر إلى المرحلة الثانية لتقاسم القبائل أعضاء البرلمان المكون من 351 عضو
  52. 96.24 أكتوبر 2003 عقد مؤتمرا  لإيغاد في كمبالا وناقش الأوضاع في الصومال ومؤتمر المصالح في إمبغاتي  وأصدر قرارات لإنقاذ المؤتمر الذي قاطعه الرئيس عبد القاسم صلاد
  53. 97.28 أكتوبر 2003 عقد مؤتمر لوزراء الخارجية ايغاد في نيروبي 
  54. 98.8 يناير عام 2004 وصل الرئيس الأوغندي يوري موسفيني إلى نيروبي لتقريب وجهات النظر بين الفرقاء الصوماليين المشاركين في مؤتمر إمبغاتي
  55. 99.يناير عام 2004 اتفق المشاركون في المؤتمر على أن يكون أعضاء البرلمان 275 عضو وتشكيل النظام الفيدرالي
  56. 100.29 يناير 2004 وقع الفرقاء الصوماليين الاتفاق في القصر الرئاسي الكيني
  57. 101. فبراير عام ٢٠٤ تم إقرار الدستور الفيدرالي المؤقت 
  58. 102.22 أغسطس عام 2004 تم تشكيل البرلمان الانتقالي 
  59. 103. 10 أكتوبر 2004 انتخب عبد الله يوسف رئيسا للصومال

مقالات ذات صلة

اترك رد

إغلاق
إغلاق
التخطي إلى شريط الأدوات