أخبار

نص البيان الصحفي للمرشح الرئاسي عبد الكريم جوليد حول آخر التطورات السياسية والأمنية في الصومال

أصدر المرشح الرئاسي ورئيس إدارة جلمدغ الأسبق، اليوم  الأحد بيانا  ناشد فيه جميع الأطراف الفاعلة في المشهد السياسي الصومالي بمن فيهم الحكومة والمجتمع الدولي ، إلى ضبط النفس والارتقاء إلى حجم التحديات التي يواجه البلاد في الآونة الأخيرة.  كما  خص  جوليد في بيانه دعوة للشعب الصومالي حاثا له على الوحدة والوقوف صفا واحدًا أمام المؤمرات التي يحاك ضده والبلاد والا يكون رهن إشارة من أحد.

وإليكم نص البيان     

لا يخفى على أحد  أن بلادنا يقف  في الآونة الأخيرة أمام مرحلة صعبة للغاية وفي كافة المجالات  سواء المجال الأمني أو المجال السياسي وكذلك مسار عملية الانتخابات على المستوى الفيدرالي.  مازالت الحوادث الأمنية التي تقف وراءها المجموعات الإرهابية مستمرة وعلى نفس الوتيرة مستهدفة المدنين والمسؤولين الحكومين على حد سواء  وتزداد العلاقة بين الحكومة وبعض الحكومات الإقليمية  يوما بعد يوم سوءا، وأن المفاوضات المتوقع إجراؤها مع إدارة  أرض الصومال لم تكشف النقاب بعد ولا بوادر لاستئنافها قريبا تلوح في الأفق.  في حين أن النظام الانتخابي لانتخابات ٢٠٢٠/٢٠٢١ غير واضح  ولم يتم التوصل  أي إتفاق بشأنه.

 ولذلك وانطلاقا من الحقائق المذكورة أعلاه، وإحساسنا بخطورة الوضع الصعب المحدق بنا، وشعورنا بما تقتضيه المسؤولية الأخلاقية  أوجه دعوة صادقة تحمل نصائح وتوصيات لـ:

 الحكومة الاتحادية

١- أدعو الحكومة الاتحادية إلى أعادة النظر في مسؤولياتها الدستورية تجاه المحافظة على وحدة البلاد وتماسك شعبه، وحل الخلاف السياسي وانسداد الأفق الراهن  عبر الحوار والتفاهم وإبداء المرونة السياسية

٢- وقف جميع الحملات العدائية وعمليات نقل الجنود والعتاد إلي مناطق آمنة ويدلل من ذلك يجب جمع  كل ما لدينا من قوة في سبيل محاربة تنظيم الشباب الإرهابي

٣- استئناف وتفعيل ملف المفاوضات مع إدارة أرض الصومال بهدف التوصل إلى اتفاق سياسي ينهي الأزمة التي تدخل في عقدها الثالث

٤- التأكيد على اجراء الانتخابات في موعدها المحدد بنهاية فترة ولاية المؤسسات الدستورية وضمان أن تكون حرة ونزيهة

٥- عدم تسيس الخدمات الاجتماعية والتي يكون المواطن بأمس الحاجة إليها مثل الخدمات التعليمية

الحكومات الإقليمية

١-  ألا يتسلل اليأس في نفوس قياداتها  ما يؤدي إلى وقف مساعي البحث عن فرص لإجراء حوار ينهي الخلاف السياسي مع الحكومة الاتحادية

٢- تقديم  المصلحة الوطنية على أي مصالح أخرى  والابتعاد  عن كل ما  من شأنه  ضرب  وحدة البلاد وتماسك شعبه. 

الشعب الصومالي

١- ندعو الشعب الصومالي إلى  المشاركة في مسيرة بناء الوطن وألا تنتظر الإذن في ذلك من أحد   لأن القرار الأخير بيد الشعب. 

٢- أن يراقب ملف الانتخابات  عن كثب ويقف صفا واحدًا على وجه أي طرف كائنا من كان يحاول  حرف العملية الانتخابية  عن مسارها الصحيح

٣- عدم التردد عن المطالبه بحقوقه المشروعة التي كفلها الدستور

المجتمع الدولي

١- أدعو المجتمع الدولي إلى مضاعفة جهوده الرامية إلى تقوية مؤسسات الدولة لضمان  توسيع نظام الحكم في  جميع أنحاء البلاد

٢- زيادة الدعم اللوجستي والمالي للحكومة الاتحادية والحكومات الإقليمية بغية تعزيز جهود التنمية  ومن أجل تحقيق تطلعات الشعب الصومالي

٣- التحقق من اجراء انتخابات حرة ونزيهة في البلاد وفي موعدها المحددة ووفق الدستور. 

      

  

   

مقالات ذات صلة

1 thought on “نص البيان الصحفي للمرشح الرئاسي عبد الكريم جوليد حول آخر التطورات السياسية والأمنية في الصومال”


Fatal error: Call to undefined function the_comments_navigation() in /home/content/68/11602068/html/wp-content/themes/MC/comments.php on line 47