أخبار

الرئيس فرماجو يستقبل الفريق الأممي لمراقبة حظر السلاح المفروض على الصومال

التقى الرئيس محمد عبد الله فرماجو، أمس الأربعاء فريق مراقبة حظر السلاح المفروض على الصومال التابع للأمم المتحدة  في القصر الرئاسي بمقديشو.

أطلع الرئيس خلال اللقاء الفريق الأممي تقريرا شاملا عن المناطق المحررة  من تنظيم الشباب الإرهابي ، وخطة الحكومة لإعادة تنظيم  القوات المسحلة الصومالية والجهود الرامية للقضاء على الأفكار المتطرفة.

وعرض الرئيس فرماجو على فريق مراقبة خطر الأسلحة التابع للأمم المتحدة برئاسة السفير البلجيكي في الأمم المتحدة مارك بيكتسي ضرورة إعادة النظر في آليات الأمم المتحدة لمراقبة حظر السلاح المفروض على بلاده لتتوافق على احتياجات القوات الصومالية من أجل القضاء على الإرهاب وتحريره من جميع أنحاء البلاد.

 وأسهب الرئيس محمد عبد الله فرماجو في شرح الإنجازات المحرزة على صعيد توحيد الجهود الرامية لتحرير البلاد من التنظيمات الإرهابية، وإعداد قوانين خاصة لمحاربة الإرهاب وتجفيف منابع تموله ، وبناء المؤسسات الأمنية على المستوى الفيدرالي والإقليمي.

وأعرب الرئيس عن شكره  لمجلس الأمن وفريق الأممي لمراقبة خطر الأسلحة على عزمهما بدعم الحكومة والشعب الصومالي وخصوصا في مجال المصالحة وتحقيق الاستقرار الدائم. 

مقالات ذات صلة

اترك رد

إغلاق
إغلاق
التخطي إلى شريط الأدوات