أخبار

البيان الصحفي المشترك حول زيارة الرئيس محمد عبد الله فرماجو لإريتريا 

أنهى الرئيس محمد عبد الله فرماجو زيارة رسمية قام بها إلى ارتيريا في الفترة ما بين 10-11 يناير الجاري، أجرى  خلالها مباحثات عميقة وناجحة مع الرئيس اسياس أفورقي تمحورت حول تعزيز العلاقات الثنائية بين البلدين والأوضاع في منطقة القرن الإفريقي وقضايا ذات الاهتمام المشترك.

أقر الرئيسان فرماجو وأفورقي في بيانهما المشترك بالتطور الهائل الذي شهده التعاون بين البلدين منذ توقيع اتفاقية أسمرة في 29 يوليو عام 2018 والتي تقوم على قاعدة الصداقة والتعاون.

كما أشاد الرئيسان بالتقدم المحرز بخصوص التعاون المشترك بين الصومال واريتريا وإثيوبيا عقب الاتفاق الثلاثي في سبتمبر عام 2018 .

أكد الرئيسان فرماجو وأفورقي رغم التحديات المزمنة على أن الوضع الحالي في المنطقة يبعث على الأمل ويفتح آفاقا واسعة لتعاون مثمر.

 وجدد الرئيسان في بيانهما المشترك تعهدهما بشأن تعزيز الجهود الرامية إلى تفعيل الاتفاق  الثلاثي والتعاون الاقليمي.

 وفيما يتعلق بالأوضاع في الصومال، أشاد الرئيسان بالتقدم الملموس المحرز لحد الآن مع اعترافهما بعدم تحقق التقدم المطلوب.

وقال الرئيسان في البيان المشترك أن عملية إعادة بناء الصومال بحاجة إلى انشاء مؤسسات وطنية قوية، مثل مؤسسات الدفاع والأمن  والاقتصاد.

 كما اتفق الجانبان على مضاعفة الجهود الرامية إلى تعزيز سيادة واستقرار وأمن الصومال  ورفع مستوى الاقتصاد الاجتماعي.

 وفي الختام ، دعا الرئيسان اصدقاء الصومال في العالم والمنطقة إلى دعم خطة الحكومة الصومالية بشأن تحديد أولوياتها فيما يتعلق بتعزيز مؤسساتها وسلطاتها.

 أعرب الرئيس فرماجو عن شكره للرئيس أفورقي على حفاوة الاستقبال ودعم ارتيريا الدائم للصومال.

 

مقالات ذات صلة

اترك رد

إغلاق
إغلاق
التخطي إلى شريط الأدوات