أخبار

مصر أعادت بناء الثقة بين كينيا والصومال

أكد السفير أسامة عبدالخالق، سفير مصر في أديس أبابا ومندوبها الدائم لدى الاتحاد الإفريقي، أن الرئاسة المصرية الحالية للاتحاد ساهمت في بناء الثقة خلال القمة الثلاثية التي عقدها الرئيس عبدالفتاح السيسي مع كل من محمد عبدالله فارماجو رئيس جمهورية الصومال، وأوهورو كينياتا رئيس جمهورية كينيا، وذلك على هامش اجتماعات الجمعية العامة للأمم المتحدة التي عقدت في نيويورك سبتمبر الماضي.

وعلق الرئيس عبدالفتاح السيسي على الاتفاق الذي وقعته كل من كينيا والصومال، قائلا عبر “تويتر”:” تابعت بسعادة بالغة توقيع الرئيسين الكيني والصومالي، اتفاقا لتطبيع العلاقات بين البلدين، حيث يعد ذلك بمثابة خطوة هامة من شأنها تعزيز التعاون الثنائي، وتحقيق الاستقرار والتنمية في المنطقة، وأؤكد استعداد مصر للاستمرار في دفع أي إجراءات مكملة تستهدف ترسيخ السلام بين الدولتين الشقيقتين”.

وكانت القمة الثلاثية قد شهدت اطلاع الرئيس السيسي على رؤى الرئيسين الصومالي والكيني فيما يخص الموضوعات الثنائية الخلافية بين البلدين، حيث تم استعراض كافة التفاصيل ذات الصلة خلال مناقشات القمة، وتم التوافق على تشكيل لجنة ثنائية بين كينيا والصومال من أجل البدء الفوري في إجراءات إعادة الثقة وتنقية الأجواء لتسوية أي نقاط خلاف، تمهيدًا لعودة العلاقات بين البلدين الشقيقين إلى طبيعتها.

تلك القمة الثلاثية جاءت استجابة لطلب كل من الصومال وكينيا، انطلاقًا من الرئاسة المصرية الحالية للاتحاد الأفريقي، والعلاقات المتميزة التي تربط مصر بكلا الدولتين، وذلك لبحث بعض الملفات الثنائية الخلافية بين الطرفين، والعمل على ألا تؤثر تلك الملفات على علاقات الأخوة وحسن الجوار التي تربط بين البلدين الشقيقين.

وكالات

مقالات ذات صلة

اترك رد

إغلاق
إغلاق
التخطي إلى شريط الأدوات