أخبار

مشرع طريق غروي – بوصاصو

يعتبر  هذا الطريق حيويا بالنسبة للنشاط الاقتصادي في ولاية بونت لاند شرق الصومال ويبلغ طوله حوالي 442 كلم وتم بناؤه من قبل شركة Merzario الإيطالية عام 1988. 

وكجزء من خطة حكومة بونت لاند وضع رئيس الولاية سعيد عبد الله ديني،  في 10 من الشهر الجاري حجر الأساس لمشرع إعادة وتأهيل الطريق الذي تضرر بشكل كبير جراء الأمطار الغزيرة التي شهدتها المنطقة.

أشار الرئيس ديني إلى أهمية مشروع   تأهيل واصلاح طريق غروي- بوصاصو في تحسين الحركة التجارية بولاية بونت لاند، مؤكدا عزم حكومته تطوير البنية التحتية في الولاية.

ويشمل مشروع بناء طريق غروي- بوصاصو الذي تنفذه شركة (CCECC) الصينية عدة مراحل، حيث تكون المرحلة الأولى ،إعادة بناء واصلاح الأجزاء التي تضررت جراء الأمطار ثم تكون مرحلة ترميم الجسور أما المرحلة الأخيرة تهدف إلى اصلاح أجزاء من الطريق الأكثر تعرضا للانهيار.

وتبلغ تكلفة المشروع الذي تموله دولة الإمارات العربية المتحدة 2 مليون دولار.

 أطلقت هيئة الطرق السريعة بونتلاند (PHA) عام 2012 مشروع تأهيل وإصلاح الطريق  بين مديني بوصاصو وغروي. 

وفي عام 2013 ، وقعت حكومة الصومال الفيدرالية اتفاقية تعاون مع الصين كجزء من خطة وطنية للإنعاش مدتها خمس سنوات ، بما في ذلك إعادة بناء الطريق بين جالكعيو وبرعو. وكذلك تم التوصل إلى اتفاق مماثل مع حكومة قطر في عام 2014. 

أطلقت بونتلاند مشاريع تنموية في عام 2015 ، بتمويل من الاتحاد الأوروبي وجي آي زد الألمانية ، بما في ذلك تجديد الطريق بين غالكايو وغاروي. 

يوجد في الصومال شبكة طرق يبلغ مجموعها حوالي 22000 كم. ووفقًا لتقييم الاحتياجات المشتركة الذي أجرته الأمم المتحدة والبنك الدولي عام 2006 ، تم اعتبار حوالي 10 إلى 15٪ فقط أو 2600 كيلومترًا طرقًا أساسية وأقل من 10٪ أو 19200 كيلومترً طرق ثانوية وريفية فرعية في حالة جيدة ، أما الباقي في حالة سيئة إلى سيئة للغاية. منذ ذلك الحين ، تم إطلاق العديد من المبادرات لتحسين البنية التحتية للطرق في البلاد.

مقالات ذات صلة

اترك رد

إغلاق
إغلاق
التخطي إلى شريط الأدوات