أخبار

النظام الانتخابي الجديد في ولاية جوبالاند

أصدرت وزارة الدّخلية والمصالحة والشؤون الفيدرالية نظاما انتخابيا جديدا يخص ولاية جوبالاند. وأكّد بيان gلوزارة بأن النظام الانتخابي الجديد جاء بعد 6 شهور من الجهود المتواصلة بذلتها الحكومة من أجل تحقيق إجراء انتخابات حرة ونزيهة في جوبالاند، إلاّ أن جميع هذه الجهود باءت بالفشل بعد مخالفة إدارة جوبالاند للوائح الانتخابية التي أصدرتها الوزارة سابقا مما أدى إلى فوضى سياسية في جوبالاند، حيث ادّعت جهات مختلفة بإجراء انتخابات رئاسية وتشريعية أدّت إلى وجود أكثر من برلمان ورئيس في جوبالاند.

وانطلاقا من هذه الأوضاع السياسية في جوبالاند ومحاولة لإصلاح ما أفسدته الرغبات السياسية المختلفة في جوبالاند أصدرت الوزراة نظاما انتخابيا جديدا يؤكّد على بعض بنود الأنظمة واللوائح السابقة التي أصدرتها الوزارة في هذا الشأن مثل التأكّد من شيوخ العشائر الرسميين، وتنفيذ اللوائح والنظم الشرعية في عمليات انتخاب أعضاء البرلمان ورئيسه ورئيس الولاية.

وكما ذكرت الوزارة في بيانها فإنّ النظام الانتخابي الجديد يهدف إلى توفير مناخ ملائم لإجراء حوارات حول الخلافات السياسية القائمة في جوبالاند، كما يهدف أيضا إلى تحقيق إجراء انتخابات حرّة ونزيهة في جوبالاند.

ويتكوّن النظام الانتخابي الجديد الّذي أصدرته وزارة الدّاخلية بخصوص جوبالاند من نظامين أحدهما يركّز على مصالحة سكّان أهل جوبالاند، بينما الآخر يركّز على النظم واللوائح المتعلّقة بإجراء الانتخابات التشريعية والرّئاسية في جوبالاند.

ففيما يتعلّق بنظام المصالحة في جوبالاند فقد جاء في البيان أن وزارة الدّاخلية ستشكّل لجنة لتنظيم مؤتمر مصالحة لجوبالاند على غرار اللجنة التي شكّلتها الوزارة لولاية غلمذغ، وتتولّى هذه اللجنة مهمة إدارة المؤتمر التصالحي حيث يقع على عاتقها مهمة إعلان وجمع ممثلي القبائل في هذا المؤتمر، وإدارة المؤتمر بصورة سلسة تؤدّي إلى تحقيق نتائج ملموسة حول الخلافات الراهنة في جوبالاند وفق مبادئ الشريعة الإسلامية وعادات وتقاليد الشعب الصومالي.

وفيما يتعلّق بنظام الانتخابات، فقد أوردت الوزارة في بيانها بنودا تحدّد معالم الانتخابات التي تريد إجراؤها في جوبالاند، ومن هذه البنود: 

  1. تشكيل الوزارة الدّاخلية لجنة فنية تضم أطياف مجتمع جوبالاند مهمتها العمل على إجراءات انتخاب أعضاء البرلمان وحلّ الخلافات الناجمة عن الانتخابات.
  2. منح شيوخ العشائر حرّية تعيين واختيار ممثلي القبيلة في برلمان الولاية.
  3. التأكد من هوية شيوخ العشائر الرسميين الّذين يقومون بتعيين أعضاء البرلمان.
  4. وضع لوائح يجب اتباعها عند تعيين أعضاء البرلمان.
  5. التأكّد من استيعاب جميع قبائل جوبالاند في التمثيل البرلماني.
  6. تقديم قائمة أسماء النواب الجدد، وتأديتهم اليمين الدّستورية.
  7. تدريب النواب الجدد على طرق انتخاب رئيس البرلمان، ورئيس الولاية ونائبه.
  8. تشكيل لجنة انتخابات من بعض أعضاء البرلمان لإجراء الانتخابات الرئاسية، وذلد ببدء وضع جدول لأعمال انتخاب رئاسة البرلمان.
  9. تحديد مكان إجراء الانتخابات واستلام السيرة الذاتية للمرشحين وطلباتهم.
  10. إجراء عملية انتخاب رئيس البرلمان، وحلّ الخلافات الناجمة عن عملية الانتخابات.
  11. إعلان الوزارة الداخلية لنتائج الانتخابات بحضور مراقبين دوليين ومحليين.
  12. تأدية اليمين الدّستورية لأعضاء رئاسة البرلمان
  13. وضع جدول لأعمال انتخاب الرئيس، واستلام السيرة الذاتية للمرشحين وتحديد مكان إجراء الانتخابات.
  14. إجراء الانتخابات الرئاسية وحلّ الخلافات الناجمة عنها.
  15. إعلان الوزارة لنتائج الانتخابات وتأدية الرئيس الجديد لليمين الدّستورية.
  16. تنظيم وإجراء حفل تنصيب الرئيس الجديد.

وكما يبدو من البنود السابقة فإنها مطابقة لما جاء في الأنظمة واللوائح الانتخابية السابقة التي أصدرتها الوزارة سابقا، والتي رفضتها إدارة جوبالاند تطبيقها في السابق، ومن ثم فإنّ ردّة فعل إدارة جوبالاند تجاه هذا النظام الجديد الّذي أصدرته الوزارة كان واضحا إذ تم رفضه ومقاطعته من قبل إدارة جوبالاند، حيث وصفته بأنه غير شرعي كما أفاد بذلك عبد حسين شيخ محمد وزير إعلام جوبالاند في حديثه مع إذاعة البي بي سي.

مقالات ذات صلة

اترك رد

إغلاق
إغلاق
التخطي إلى شريط الأدوات