أخبار

مُساعدات مصرية لتطوير وبناء قدرات القطاع الأمني في الصومال

قام السفير محمد نصر، سفير جمهورية مصر العربية لدى الصومال، بتسليم مُساعدات مُقدمة من وزارة الداخلية المصرية إلى نظيرتها الصومالية، وذلك في إطار الجهود المصرية الداعمة للصومال الشقيق، وتعزيزاً للتعاون المشترك بين البلدين في مختلف المجالات، ومن بينها المجال الأمني عبر تطوير وبناء قدرات الشرطة الصومالية.

وجرى تسليم المساعدات المكونة من سبعة آلاف زيّ شُرَطي خلال احتفال أقامته وزارة الأمن الداخلي بمطار العاصمة الصومالية مقديشو الدولي، بمشاركة كبار القيادات الأمنية والشُرَطية بالصومال، وفي مُقدمتهم نائب وزير الأمن الداخلي عبد الناصر سعيد موسي ، ومفوض عام الشرطة الصومالية، وقائد شرطة إقليم بنادر التابع له العاصمة الصومالية مقديشو، وقائد شرطة المطار، ومدير عام وزارة الأمن الداخلي، فضلاً عن العميد/ أحمد رشاد، الخبير المصري المنتدب من وزارة الداخلية المصرية لدعم أكاديمية الشرطة الصومالية.

أعرب المسئولون الصوماليون عن شكرهم وامتنانهم لما تقدمه مصر من مساعدات للصومال في مختلف المجالات، وخاصة في القطاع الأمني، بما يُسهم في تعزيز القدرات الصومالية في مواجهة التحديات المُختلفة.  

وبدوره أكد السفير نصر على التزام مصر بدعم الشعب الصومالي الشقيق في جهوده ذات الصلة بإعادة بناء مؤسسات الدولة الصومالية، مشيراً إلي تعدد أوجه الدعم المصري إلى الصومال، ومنها مجال التعليم على سبيل المثال سواء من خلال المدارس المصرية الموجودة في الصومال والبعثة التعليمية المصرية، أو عبر المعهد التابع للأزهر الشريف، فضلاً عن دورات بناء القدرات والمنح التعليمية المُقدمة من الجامعات والمعاهد المصرية.. 

مقالات ذات صلة

اترك رد

إغلاق
إغلاق
التخطي إلى شريط الأدوات