أخبار

 لماذا طرد عشرات الموظفين من مكتب رئيس الوزراء خيري؟

 أعلن مكتب رئيس الوزراء حسن خيري،  يوم الخميس 1أغسطس الجاري تخليه عن خدمة 37 موظفا عملوا في هذا المكتب لسنوات عديدة ودون إخطار مسبق.

 أثارت هذه الخطوة تساؤلات حول الأسباب وراء  ذلك.

 اتهم  مصدر مطلع أحمد يوسف أحمد ، المدير العام لقسم البيئة  التابع لمكتب رئيس الوراء بالوقوف وراء  هذا القرار.

 وقال المصدر  كان  القرار تصرفا  فرديا لا ينم عن المهنة والمصداقية ويعكس حقيقة الظروف التي يعمل فيها الموظفون الحكوميون.

وأضاف المصدر أن القرار جاء بناء على توجيهات من أشخاص متنفذين داخل  مجلس الوزراء ، مشيرا إلى إمكانية استبدال الموظفين الذين فقدوا وظائفهم بآخرين  من أهالي وأقرباء هؤلاء الأشخاص، مستدلا بكلمة ألقاها نائب رئيس الوزراء مهد جوليد لما تبقى من موظفي مكتب البيئة .

وأوضح المصدر أن قرار الطرد مخالف للقانون ومناقض للوائح المنظمة لعمال مكتب رئيس الوزراء حسن علي خيري وانتهاك صارخ لحقوق الموظفين في لوائح الخدمة المدنية.

 وقال إن الموظفين تلقوا قرار  منع دخولهم من مكتب رئيس الوزراء عبر قيادات جهاز حماية الرئاسة  وهذا أمر  مناف لأبسط مبادئ الإدارة.

ولفت المصدر أن الموظفين الذي طالتهم قرار الطرد كانوا من الأشخاص الأكثر كفاءة وخبرة وبعضهم تلقوا تدريبات خاصة ودراسات عالية الكفاءة وعلى نفقة الدولة.

وأعرب  المصدر عن قلقه إزاء اختطاف أشخاص مقربين من رئيس الوزراء حسن علي خيري مصير مكتب رئيس الوزراء ، محذرا من تبعات ذلك على مستقبل نظام الحكم في البلاد.

مقالات ذات صلة

اترك رد

إغلاق
إغلاق
التخطي إلى شريط الأدوات