أخبارتقارير ودراساتمقالات

جامعة ماخر في برن… بوابة العلم والمعرفة

الجامعة تحتفل بتخريج الدفعة السادسة من طلابها    

 أقامت جامعة ماخر في مدينة برن يوم الخميس الماضي  15-8-2019م  فى مقرّها الرّئيسي  مناسبة فائقة  وليس فوقها مرتقى لهمة ، وحفلا رائعا ، وقد بلغ هذا الحفل في الفضل  غاية لا تدرك، بمناسبة تخريج الدّفعة السّادسة والتي قوامها 36 طالبا  “كلية التربية _قسم  الكيمياء والأحياء  , كلية الشريعة والدراسات الإسلامية، كلية إدارة الأعمال, كلية علوم الحاسوب “

1

_إفتتح بهذه المناسبة  نائب رئيس الجامعة السيد عبد الرحمن جامع وقد أشار  في كلمته  _ألقاها _أثناء  المناسبة  إلى نجاح ملموس  حققته الجامعة خلال السنوات الماضية  قائلا:    “جامعة ماخر تتمتع بهذه المبنى الفاخر المبهر وهي  مؤسسة عريقة ذات رسالة عالمية ، رؤية سديدة وأهذاف فائقة ، كما أنها بوابة العلم والمعرفة في ربوع جهورية الصومال . تسعى جامعة ماخر الى إعداد إنسان متكامل متسلح بالثقافة العالية ، عارف لدينه النبيل ولوطنه المحبوب ، فهي منهل لأبناء الصومال_ حاليا ولاحقا_ وملك تليد للشعب الصومالي ولمن في أصلابهم ” وأضاف نائب رئيس الجامعة السيد: عبد الرحمن جامع  كلمة حول  تأسيس  هذا الجامعة  ومراحلها المختلفة  بدأ من البداية إلى هذه مرحلة المراهقة ,ثم أشار دواعي تأيسس جامعة ماخرها وأهذافها السامية :  

_من دواعي تأسيس جامعة ماخر:

  1. عدم وجود جامعة في منظقة طويلة الفترة زمنية.
  2. انتشار وتوسع مدارس أهلية والتى تخرج دفعات متتالية.
  3. قلة الجامعات الأهلية والتى لا تغطي الاحتياجات التعليمية لراغبي التعليم الجامعي.
  4. تخفيف و تسهيل وتقريب المسافات للراغبي التعليم الجامعي .
  5. ظروف الاقتصادية التي يعاني منها كثير من الأسرة الصومالية.

_أهداف جامعة ماخر

  1. إتاحة فرصة التعليم الجامعي للراغبين.
  2. رفع المستوى التعليمي للمجتمع الصومالي .
  3. بناء علاقة طيبة مع الجامعات والمعاهد في الخارج.
  4. تشجيع المتعليمن بالرجوع إلى البلاد.
  5. تدريب وتأهيل وإنتاج الكوادر القادرة لإنقاذ البلاد وتحمل المسؤلية

حضر  حفل تخريج الدفعة السادسة للجامعة، أعضاء من اللّجنة التّأسيسيّة ومن بينهم وزير التربية  والتعليم العالي في ولاية بونتلاند  السيد عبد الله  محمد حسن “Agaf، ومعه طاقم من الوزارة التربية والتعليم _كما شارك أيضا عمدة البلدية _برن _السيد عبد الرزاق أحمد عيسى “BBC”  وكوكبة من المثقفة  من شرائح المجتمع  ومسؤولي من الشّركات  في المنطقة ، ومدراء المدراس الثانوية في محافظة “سناج” وعدد من الوجهاء والعلماء  ورجال الأعمال وبعض أعضاء نواب مجلس الشعب” البرلمان” وأولياء أمور الخريجين وغيرهم من الطبقة المرموقة  وممن يشار ‘ليه بالبنان.

هذا وقد ألقى فخامة الوزير   كلمة تاريخية أمام الشعب  والحضور  الكريم مشيرا ومؤكدا  ” أن هذه الجامعة ستمثل وستكون  نبراسا يضئ لطلاب العلم والمعرفة الى  طريق  النهضة والتقدم وبناء الأمة ، وأنها عامرة شاملة وجامعة وإن طال الزمان  والأيام

  2

_ومن جانبه، أوضح مدير بنك الأمل _فرع برن _ حسين  عبد وداد”wadad” دور المؤسسات التعلمية  في عجل التنمية وقطار العمران ، ثم أعرب المسؤول العلاقة الجدية بين البنك والجامعات _المحلية  _ ووعد توظيف الطالب الأول  لهذه الكوكبة  السادسة في_ البنك _ لكي تكون تحفيزا لمن يريد التعليم في الجامعة  وأية التعاونوالتضامن مع الجامعة..

        وفي الختام تعهّد سعادته السيد الوزير “أن الوزارة التربية والتعليم  ستمنح منحة دراسية –مرحلة ماجستير _ الأول لهذه الدفعة السادسة من الجامعة “

3 4 5 6 7 8 9 Picture1

محمود علي آدم هوري

بقلم محمود علي آدم هوري: باحث صومالي وشاعر معاصر، ومحاضر بجامعة ماخر كلية الشريعة والدر اسات الإسلامية ، له أبحاث علمية في مجال الأدب الصومالي والعربي وقد طبع بعضا منها وأخرى مخطوطة.

مقالات ذات صلة

اترك رد

إغلاق
إغلاق
التخطي إلى شريط الأدوات