أخبارأخبار العالم

الصومال والولايات المتحدة تتفقان على تكثيف العمليات الأمنية ضد تنظيم الشباب 

وصمم وكيل الأمين العام الأمريكي للشئون السياسية ديفيد هيل والذي التقى رئيس الوزراء الصومالي حسن علي خيري في مقديشو أمس الإثنين على إعداد القوات الصومالية لتولي مهمة الاتحاد الإفريقي في الصومال.

وأوضح المسؤول الأمريكي في بيان نشر بعد الاجتماع مساء أمس الاثنين أنهم “اتفقوا على قيمة العمليات الأمنية في تحرير المناطق من سيطرة حركة الشباب وإعداد القوات الصومالية لتولي مهمة الاتحاد الإفريقي في الصومال.”

ومن جانبه، أطلع خيري المسؤول الأمريكي على التطورات السياسية والأمنية الأخيرة والتقدم الصومالي تجاه مواجه ظروف تخفيف أعباء الديون والتي ستسمح للصومال استعادة الاقتراض من المؤسسات المالية الدولية.

وكثفت واشنطن والقوات الدولية الغارات على الأراضي التي تسيطر عليها حركة الشباب الصومالية بعد طرد المتمردين من مقديشو عام 2011.

ومنذ عام 2017، شن الجيش الأمريكي غارات جوية على حركة الشباب التي تحاول الإطاحة بالحكومة الصومالية المدعومة دوليا.

وتسيطر حركة الشباب على مناطق كبيرة من الجنوب الريفي ووسط الصومال وتواصل تنفيذ هجمات كبيرة في مقديشو وأماكن أخرى.

المصدر: شينخوا

مقالات ذات صلة

اترك رد

إغلاق
إغلاق
التخطي إلى شريط الأدوات