أخبارأخبار متنوعة

رئيس البرلمان العربي: الملك سلمان يتصدى للأخطار المُحدِقة بالعالم العربي

ثمَّن الدكتور مشعل بن فهم السلمي، رئيس البرلمان العربي دعوة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز لعقد ثلاث قمم: خليجية وعربية وإسلامية في مكة المكرمة وفِي العشر الأواخر من شهر رمضان المبارك، مؤكداً ترحيب ودعم البرلمان العربي لهذه القمم التاريخية والتي تنعقد فِي مرحلة حاسمة من تاريخ أمتنا العربية والإسلامية وفِي ظل التحديات الجسيمة والأخطار المُحدِقة التي يشهدها العالم العربي والإسلامي، خاصةً بعد استهداف المملكة العربية السعودية باعتبارها دولة عربية وإسلامية كبرى ووصل الاستهداف إلى إطلاق ميليشيا الحوثي الإنقلابية صواريخ باليستية على مكة المكرمة في تحدٍ صارخٍ لمشاعر جميع المسلمين واعتداءٍ آثمٍ على حرمة بيت الله الحرام، وتعمدٍ لاستهداف منشآتٍ حيوية تمس استقرار الاقتصاد العالمي بالهجوم بطائرات مسيّرة على محطتي ضخ نفط بالمملكة، والاعتداء على أربع سفن تجارية من عدة جنسيات بعمليات تخريبية قرب المياه الإقليمية لدولة الإمارات العربية المتحدة، مشدداً على أن هذه الأعمال العدوانية تُعد جرائم حرب ولها مردودات سلبية على الأمن والسلم الإقليمي والدولي وتستوجب التحرك الفوري والحاسم من المجتمع الدولي.

وأكد رئيس البرلمان العربي إن دعوة خادم الحرمين الشريفين لعقد القمم الثلاث تمثل فرصةً هامةً لتوحيد الموقف العربي والإسلامي لحماية الأمن القومي للدول العربية والإسلامية وتوحيد كلمتها والتصدي للتحديات والأخطار المُحدقة بها والحفاظ على سيادتها وسلامة شعوبها وتجنيب المنطقة والعالم خطر  الانزلاق للفوضى في ظل التطورات الأخيرة.

وأعرب رئيس البرلمان العربي عن تقديره العالي للدور القيادي والمحوري الذي تقوم به المملكة العربية السعودية، وتثمينه عالياً للجهود الكبيرة لخادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز لإستضافة القمم الثلاث، مؤكداً أن هذه المبادرة ليست بالغريبة على مواقف قيادة المملكة العربية السعودية التي تحرص على حماية الأمن القومي العربي والإسلامي وترسيخ السلام والدفاع عن مصالح الدول العربية والإسلامية، ودعم كل ما يجمع الكلمة ويوحد الصف وينسق المواقف العربية والإسلامية

مقالات ذات صلة

اترك رد

إغلاق
إغلاق
التخطي إلى شريط الأدوات