أخبار متنوعة

وزير الخارجية المصري: أمن الصومال يعد جزءاً من الأمن القومى المصرى

التقى وزير الخارجية أحمد عيسى عوض، أمس الثلاثاء،  نظيره المصري سامح شكري في العاصمة المصرية القاهرة.

 جرى خلال اللقاء بحث  العلاقات الثنائية بين البلدين، والدعم المصري المقدم للأشقاء في الصومال من أجل إعادة بناء مؤسسات الدولة وتحقيق الأمن والاستقرار.

كما تناول اللقاء عدد من القضايا الإقليمية ذات الاهتمام المشترك.

وصرح المتحدث الرسمي باسم وزارة الخارجية المصرية، المستشار أحمد حافظ فى بيان صحفى، بأن الوزير شكرى استهل اللقاء بتقديم التهنئة لنظيره الصومالي على تولى بلاده رئاسة المجلس الوزارى العربى، مؤكدا العزم المصري على مواصلة الجهود الهادفة لدعم الاقتصاد الصومالي لتحقيق التنمية سواء من خلال رئاستنا للاتحاد الأفريقي أو من خلال التعاون الثنائي بين البلدين.

وأشار  المستشار أحمد حافظ إلى توجيهات القيادة السياسية المصرية بتعزيز العلاقات مع الصومال في شتى المجالات من أجل دعم وحدة وسيادة واستقرار الصومال الشقيق، مجددا التأكيد على أن أمن الصومال يعد جزءاً من الأمن القومى المصرى.

من جهته، أعرب وزير الخارجية أحمد عيسى عوض عن تطلع بلاده لتعزيز التعاون مع مصر في مختلف المجالات، بالإضافة إلى التنسيق المشترك بين الجانبين في ظل تولي مصر رئاسة الاتحاد الإفريقي خلال العام الجاري. كما أكد أن مصر تعد امتدادا طبيعيا للصومال، مشددا على ما يولونه من اهتمام بالغ لمواصلة الدعم المصري في مختلف المجالات، بما في ذلك دعم المؤسسات الأمنية الصومالية للتصدي للمخاطر والتحديات التي تواجهها بلاده، مشيرا إلى أن الصومال ينشد السلام والتعاون مع مختلف الأطراف، حيث استعرض في هذا الصدد القوة الكامنة للكوادر الصومالية العاملة بدول المنطقة.

 وكالات

 وكالات

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى