أخبارأخبار متنوعة

مقديشو في دائرة الضوء … أهم الأحداث خلال 24 ساعة الأخيرة

 خلال 24 ساعة الأخيرة جرت في مقديشو ثلاثة أحداث وجدت صدى واسعا على الرأي العام وعلى مواقع التواصل الاجتماعي  ووضعت المدينة في  دائرة الضوء، وسط حالة ترقب شديد بشأن تطورات تلك الأحداث وتداعياتها على الصعيدين السياسي والأمني .

  البداية كانت الفوضى التي سادت، أمس السبت، مجلس الشعب ، على خلفية فشله في  انعقاد الجلسة الأولى لدورته الخامسة نتيجة عدم اكتمال النصاب.

غاب عن الجلسة جميع الوزراء الاعضاء في البرلمان والبالع عددهم حوالي  45 عضوا ما اثار حفيظة نواب المعارضة الذين اتهموا  الحكومة بعرقلة عمل البرلمان  وممارسة أداء واجباته الدستورية هربا من تحمل مسؤولياتها تجاه الوضع الامني المتدهور في البلاد.

وهدد بعض النواب  بتقديم مشروع اقتراح لسحب الثقة من الحكومة إلى رئاسة البرلمان ما لم يحضر الوزراء في جلسة يوم الإثنين المقبل.

وعبر النواب عن أسفهم من عدم انعقاد جلسة السبت المقرر مناقشتها عددا من الاجندات بينها الوضع الامني في البلاد.

وفي ظل هذا المشهد السياسي المحتدم ، قامت الحكومة بهيكلة الجيش وتعيين قيادات جديدة، حيث عين الرئيس  محمد عبد الله فرماجو، اليوم السبت، الملحق العسكري الأسبق للسفارة الصومالية في السعودية العميد عبدي حسن محمد رئيسا للأركان ونائبا لقائد القوات المسلحة.

كما جرى تعيين رئيس الأركان السابق العقيد ادوى يوسف راغى قائد للقوات البرية واللواء عبد الرشيد عبد الله شري نائبا له، وعباس أمين علي قائدا للقوات البحرية.

يأتي هذا الإجراء بحسب مراقبين في محاولة لامتصاص حالة تذمر وغضب في صفوف القوات المسلحة وخصوصا بعد اخلاء كتائب من الجيش ثكناتهم في محافظتي شبيلي السفلى وشبيلي الوسطى  احتجاجا على عدم حصول رواتبهم خلال الشهور الثلاثة الماضية وتعزير الاجرءات الأمنية للقضاء على حركة الشباب.  في حين رأى البعض الآخر بان الخطوة لها علاقة بترتيبات سياسية قد تحدث البلاد خلال الشهور المقبلة.

وأما الحدث الثالث الأبرز في المشهد الصومال هو إعلان إدارة محافظة بنادر  فرض  ما يشبه بحالة الطوارئ على عدد من أحياء مقديشو  تنفيذا لقرار صادر من اجتماع طارئ لمجلس الوزراء ناقش خلاله الوضع الأمني المتفاقم في المدينة وسبل منع وقوع مزيد من الهجمات والتفجيرات، بحسب عمدة مقديشو عبد الرحمن يريسو.

في الأثناء تشهد العاصمة مقديشو لليوم الثاني على التوالي انتشارا أمنيا كثيفا في ظل توقعات حول قيام قوات الأمن بقطع الشوارع الرئيسية في المدينة و مداهمة المنازل المشتبه بإوائها لمتطرفين.

مقالات ذات صلة

اترك رد

إغلاق
إغلاق
التخطي إلى شريط الأدوات