أخبارأخبار متنوعةتقارير ودراساتمقالات

مستقبل اتفاق السلام في جنوب السودان .. الآفاق والتحديات (التقرير الشهري)

يشهد السودان؛ شماله وجنوبه، حالة من الترقب والحذر، المبنيان على مجمل ما شهدته السودان مؤخراً من أحداث شعبية وجماهيرية سمّاها البعض (ثورة) بينما عدّها آخرون تمرداً على استقرار السودان وأمنه، في حين اعتبرتها الحكومة السودانية والجهات الرسمية في الدولة، استنساخاً لأحداث الربيع العربي في الداخل السوداني.. وفي كل الأحوال، ورغم اختلاف وجهات النظر، فإن السودان بات يعاني من تعميق أزماته وتعقيد مهماته في حفظ الاستقرار والأمن، والمضي قدماً في تفعيل خططه الاقتصادية والاجتماعية والمعيشية، في الجنوب والشمال على السواء.

وهذا التقرير، ليس معنياً بتحليل الأحداث الأخيرة في السودان، اللهم إلا بالقدر الذي يتماس مع موضوعه الرئيسي، وهو( مستقبل اتفاق السلام في جنوب السودان)، وهو الاتفاق الذي يواجه الكثير من التحديات السياسية والاستراتيجية والأمنية، ومن بين هذه التحديات تلك الأحداث التي شهدها شمال السودان مؤخراً، والتي ربما تنذر بانتقال عدوى المعارضة الجماهيرية لتلعب دورها في التأثير المباشر أو غير المباشر على هذا الاتفاق المنعقد بين أطراف النزاع في الجنوب السوداني، وتحديداً بين( سلفا كير) رئيس جنوب السودان، ومنافسه الحالي، زعيم المتمردين(رياك مشار)، وهو الاتفاق الذي شهدته العاصمة الإثيوبية(أديس أبابا) في الثاني عشر من سبتمبر من العام المنقضي 2018، وهو أيضاً الاتفاق رقم 12 في سلسلة اتفاقات إنهاء الصدام الطويل المسلح، والحرب الأهلية المشتعلة بين أطراف النزاع في الجنوب منذ خمسة أعوام تقريباً ، وبالتحديد منذ ديسمبر 2013.

لقراء التقرير كاملا… اتفاق السلام في جنوب السودان PDF

محسن حسن

باحث وأكاديمي مصري

مقالات ذات صلة

اترك رد

إغلاق
إغلاق
التخطي إلى شريط الأدوات