أخبارأخبار متنوعةتقارير ودراساتمقالات

الصومال وأهميته الجيواستراتيجية

الموقع

تقع جمهورية  الصومال في شرق أفريقيا، وبين خطي عرض 2 جنوبا ، 5,12 شمالا، وفي مساحة تبلغ 756736 كيلومتر مربع تمتد من خليج تاجورة على ساحل البحر الأحمر شمالا مرورا بخليج عدن حتى رأس عسير ، ومن سواحل المحيط الهندي ابتداء من جزيرة ( غردافوي) ورأس المثلث المواجه لها وحتى مصب نهر تانا جنوبا ثم تتجه حدودها شمالا عبر الحدود الغربية لمنطقة هرر حتى ساحل خليج عدن المحاذي لباب المندب1.

السكان

يعد الصوماليون من أكثر القوميات الحامية انتشارا في منطقة القرن الإفريقي، ويشكلون واحدة من أكبر الكتل العرقية في أفريقيا 2 وسعى أبناؤها منذ فترة طويلة إلى إعادة إحياء دولة  الصومال الكبرى التي كانت جزءا من الدولة العربية الإسلامية التي أسستها أسرة البوسعيد في فترة ما قبل الاستعمار الأوروبي ومقرها في زنجبار1 . لم تتخل الحركات الصومالية التحررية عن فكرة “الصومال الكبير”، التي تشير إلى جميع المناطق الصومالية في القرن الإفريقي: الصومال، جيبوتي، اقليم أوغادين  (إثيوبيا)، والمنطقة الشرقية الشمالية (كينيا)4 لكن الاستعمار حال دون ذلك، وسد الأبواب أمام انجازها. خاض الصوماليون من أجل تحقيق هذا الهدف حروبا طاحنة مع إثيوبيا وكينيا أودت بحياة مئات من الجنود الصوماليين وساهمت في سقوط نظام الحكم في البلاد على إيدي جبهات قبلية مسلحة كانت تتلقى دعما عسكريا من إثيوبيا وآخر سياسي ومالي من دول غربية بينها إيطاليا5.

الساحل الصومالي

الصومال هو العضو الوحيد في جامعة الدول العربية الذي يقع جنوب خط الاستواء6، ويملك أكبر إطلالة مباشرة على المياه الإقليمية في خليج عدن، وأطول ساحل في أفريقيا، 1193 ميل ، يمتد من مدينة بندر زيادة-على خط الطول 49 درجة شرقا – إلي رأس غردافوي، ثم يتجه جنوبا  إلي رأس ديك على الحدود مع كينيا7.

تنقسم شواطئ الصومال إلى شواطئ تمتد من المناطق الساحلية المطلة على خليج عدن والمواجهة لمنطقة لوي عدي الي علولا وتقدر مساحتها بـ 47  ميل، وسواحل تمتد من منطقة علولا الي  هوبيا وتقدر مساحتها بـ450 ميل، و الساحل الذي يبدأ من مركه الي رأس كيامبوني وتبلغ مساحته 270 ميل8.

يتمتع الساحل البحري الصومالي بالمميزات الآتية:

1- يعتبر أحد أهم الممررات للسفن التجارية العملاقة المتنقلة بين قارات العالم، الأمر الذي ساهم في توجيه أنظار الدول الأوروبية إلى أهمية الموقع الاستراتيجي للصومال ودول منطقة القرن الأفريقي.

2- يربط الصومال بالبحر الأحمر لوقوعه في  الجهة الجنوبية للبحر، مثلما ارتبط  بقناة السويس من جهة الشمال ، فـ”إن كل منهما له مميزاته الحاكمة وخصائصه المميزة المحددة حتى أصبح محور صراعات معقدة بين القوى الدولية المتصارعة وكذلك بين القوى المحلية والاقليمية المتنافسة”9.

3- يعد خليج عدن المطل على أجزاء من الصومال من أهم الطرق التجارية للدول العربية ، وبالذات لتجارة دول عربية كبرى، مثل مصر والدول الخليجية.

وفي ضوء هذه المميزات يمكن القول إن الصومال يتمتع بموقع جغرافي في غاية الأهمية؛ لأنه يشكل “نقطة التقاء لعوالم استراتيجية ثلاثة هي الشرق الأوسط، وإفريقيا ، والمحيط الهندي بما يجعله مصدرا وطريقا لنقل الأفكار والسلع عبر هذه المناطق”10، وموقعا مهما لصناع القرار في الدول الكبرى وخصوصا الولايات المتحدة الأمريكية بـإعتباره مؤثرا سلبا او ايجابا على أمن دول حليفة للولايات المتحدة ، ولاسيما اسرائيل ، ومن هنا نفهم سبب تركيز الإدارة الأمريكية على دول مثل كينيا وتنزانيا وجيبوتي“11 والصومال.

موارد الصومال الاقتصادية

للصومال إمكانيات اقتصادية هائلة مكتشفة وغير مكتشفة فإنه صاحب ثاني أطول ساحل في إفريقيا يتوفر فيه مختلف أنواع الأسماك والثروات البحرية الأخرى. وغير بعيد  عن الساحل  توجد مناطق أثبتت التجارب والدراسات أنها مناطق صالحة لزراعة أغلب أنواع المحصولات الزراعية ولا سيما الأرز، والذرة بنوعيها البيضاء والرفيعة، وقصب السكر، والموز، وأنها مناطق صالحة للرعي قادرة على توفير الغذاء لأعداد هائلة من الماشية، وتجوب في مراعي الصومال حاليا رغم ازمات الجفاف المتكررة “أكثر من 72 مليون رأس من المواشى”12.

وفق دراسات تعود إلى عهد نظام  سياد بري عام (1960- 1991) تتمتع مناطق شاسعة في الصومال بانتاج وفير من المحاصيل  الغذائية  تغطي جزاء كبيرا من الأمن الغذائي العالمي وتسد احيتاجات شعوب العالم من الخضروات والفواكه والذرة والأرز13، وتقدر الأراضي الصالحة للزرعة في الصومال بـ 8 ملايين هكتار يتم زراعتها  بالري عبر نهري جوبا وشبيلي أكبر الأنهار في البلاد .

البترول

يملك الصومال مخزن نفطي وغازي تجود به عدد من المناطق الصومالية سواء في الشمال (صومالاند) أو الشمال الشرقي (بونت لاند) أو حتى في المناطق الجنوبية  (العاصمة مقديشو والأقاليم القريبة منها).

إن وجود هذا المخزون من النفط والغاز الطبيعي في الصومال ودول منطقة القرن الإفريقي  -مثل إثيوبيا وكينيا التي بدأتا بتصدير البترول هذا العام –  إلى جانب أهميتها من حيث المواني والأمن الغذائي اثار اهتمام  العالم بالصومال ولاسيما الولايات المتحدة الأمريكية. ويقول الكاتب الدكتور عزو محمد عبد القادر ناجي في دراسة له بعنون “ عدم الاستقرار السياسي في القرن الإفريقي” أن أحد تفسيرات تدخّل واشنطن في الأزمة الصومالية بعد نشوبها عام 1990، هو بداية ظهور البترول في الأراضي الصومالية14. وقد اعترف جوناثان هاو في مجلة النيوزويك عام 1995 بوجود مشروع في الصومال على غرار المشروع العراقي فيما بعد، ولكن قيام قوات الجنرال الراحل عيديد بإسقاط طائرتين عموديتين أميركيتين في الصومال في 3 /10/ 1993 وقتل 18 جندي أميركي وإصابة 84 جنديا آخرين، بل وسحب جثة أحد الجنود القتلى الأميركان في شوارع مقديشيو وانتشار تلك الصورة على نطاق إعلامي واسع، شكل فضيحة للعسكرية الأميركية دفعت الرئيس الأمريكي الأسبق بيل كلينتون إلى إعلان عن نيته في الانسحاب من الصومال16.

وبحسب تقرير نشرته قناة العربية حول تنمية الصومال، عاد اهتمام العالم بالصومال مرة آخرى بسبب احتمال العثور على النفط والفرص التي يمكن ان يحققها البترول للصومال من جهة، ولشركات الدول المعنية من جهة أخرى، ورأى التقرير أن المؤتمر الدولي عن الصومال الذي عقِد في لندن  عام 2012 واحدا من تجليات هذا الإهتمام، حيث تمخض عن وعود بتأمين مساعدات مالية ووسائل لازمة لتنمية البلاد ومكافحة الإرهاب، ما يفتح المجال لشركات الدول المعنية للاستثمار في الصومال17.

المصادر

  1.   الموقع الجغرافي للصومال وأثره في بنائه السياسي  للدكتور أبشر الإمام الأمين
  2.   The Modern  histrory of somalia Nation and state in the horn of africa  I.M.Lewis 1988 Westview press Boulder & London 
  3.   الصومال بين انهيار  الدولة والمصالحة الوطنية  د. أحمد إبراهيم محمود  http://www.al-mowaten.com/content/محمد-سياد-برى
  4. تاريخ الصومال والتنافس القبلي http://maktabadda.com/category/taariikh/taariikhda-soomaaliyeed-iyo-tartanka-qabiilka/
  5. جمهورية الصومال الفيدرالية .. دراسة في التطورات السياسية والأمنية والاقتصادية   دراسات- مركز مقديشو للبحوث والدراسات  مايو عام  2016
  6.   الصومال وطنا وشعبا ص: 63
  7.   الثروة السمكية جمهورية الصومال الديمقراطية وزارة الاعلام والارشاد القومي
  8. http://mogadishucenter.com/2015/12/الصومال-عمق-استراتيجي-وحزام-للأمن-ال/
  9. القرن الإفريقي.. إعادة تشكيل وصياغة جيوستراتيجية وتحالفات إقليمية ودولية جديدة . د. حمدي عبد الرحمن
  10. http://www.aleqt.com/2011/01/21/article_494309.html
  11. التوازن الإقليمي في شرق أفريقيا وإستراتيجية التدخلات الأجنبية د.محمد عرب الموسوي http://afak-algeografyi.blogspot.nl/2009/10/blog-post_29.html
  12. نص كلمة الرئيس الصومالى السابق حسن شيخ محمود  فى القمة العربية الـ26 بشرم الشيخ http://www.youm7.com/story/2015/3/28/نص-كلمة-الرئيس-الصومالى-فى-القمة-العربية-الـ26-بشرم-الشيخ/2120911
  13.   كتاب طرق تنمية الاقتصاد الصومالي .. وزارة الإعلام والإرشاد القومي  عام 1986
  14.   http://www.ahewar.org/debat/show.art.asp?aid=144415
  15.   الجزيرة نت الصراع الدولي والإقليمي في الصومال http://www.aljazeera.net/knowledgegate/opinions/2006/12/28/الصراع-الدولي-والإقليمي-في-الصومال
  16. https://www.alarabiya.net/articles/2012/04/15/207847.html

عبد الرحمن عبدي

كاتب وصحفي صومالي

مقالات ذات صلة

اترك رد

إغلاق
إغلاق
التخطي إلى شريط الأدوات