أخبار متنوعة

طلاب يفتتحون “مطبخ الصومال” في أنقرة

افتتح طلاب صوماليون -منذ 3 أشهر- مطعماً خاصاً بمأكولات بلادهم المحلية، في العاصمة التركية أنقرة، ويستقبل حالياً جنسيات إفريقية وعربية مختلفة، إلى جانب الأتراك.

المطعم افتتحه 3 طلاب صوماليين، وأطلقوا عليه اسم “مطبخ الصومال”، وأغلب الأطعمة التي يقدمها مكونة من اللحم، وغنية بالبهارات، وأبرزها الأرز باللحم والصلصة، و”ساموسا”، والمعكرونة باللحم، واللحم المحمّص.

يقول أحد شركاء “مطبخ الصومال”، عبد الناصر حسن، إنه جاء إلى تركيا عام 2012 لتلقي التعليم الجامعي، و تخرج في كلية العلوم الإسلامية بجامعة 19 مايو بولاية سامسون، شمالي تركيا، ثم انتقل إلى العاصمة أنقرة عام 2016 ليكمل فيها دراسة الماجستير.

وخلال هذه السنوات، تعرف على محمد عيسى عبد الله، وآدم حلاج يوسف، وكان يجمعهم قاسم مشترك يتمثل في قدومهم إلى تركيا بغية التعلّم في جامعاتها، وفيما بعد فكروا في تنفيذ مشروع خاص بهم في تركيا، ليتوصلوا إلى افتتاح “مطبخ الصومال”.

ووقع اختيارهم على مشروع مطعم، نظراً لازدياد أعداد الصوماليين في أنقرة، سواء القادمين من بلادهم أو من الدول الأوروبية، فاغتنم الطلاب الثلاثة الفرصة، ليفتتحوا هذا المطعم الذي يعد الأول والوحيد من نوعه في أنقرة.

وأعرب حسن عن سعادته إزاء الإقبال الكبير الذي حظى به المطعم، مبيناً أن الإقبال الذي يحظون به الآن لم يكن يتوقعوه عند افتتاح المطعم، الأمر الذي يدفعهم للتفكير بافتتاح فرع آخر للمطعم في مدينة إسطنبول.

وتتنوع جنسيات عمّال المطعم بين عربية وتركية، حيث يعمل فيه مواطن عربي واحد، وتركي، و6 صوماليين، فيما كافة عمال قسم المطبخ من النساء.

ولفت حسن إلى أن الأتراك أصحاب المحال المجاورة، يساندونهم في عملهم، ويرشدونهم ويتشاركون معهم أسرار المهنة.

وأشار حسن إلى التقارب التركي الصومالي، الأمر الذي يساهم في تفضيل الصوماليين القدوم إلى تركيا دون غيرها من البلدان، إلى جانب كونها بلداً مسلماً، وباتت وجهتم المفضلة بعد أن كانت المملكة العربية السعودية كذلك.

 المصدر- وكالة نيو ترك بوست

مقالات ذات صلة

اترك رد

إغلاق
إغلاق
التخطي إلى شريط الأدوات